خلال تفقده معرض التكنولوجيا الفضائية الايرانية..

احمدي نجاد: القوى الشيطانية قلقة من تطور ايران

احمدي نجاد: القوى الشيطانية قلقة من تطور ايران
الإثنين ٠٤ فبراير ٢٠١٣ - ٠٢:٤٦ بتوقيت غرينتش

اكد الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد بان المنجزات الفضائية التي حققتها الجمهورية الاسلامية في ايران تخدم البشرية كلها وقال: ان تطور ايران هذا أثار قلق القوى الشيطانية التي لا تطيق رؤية ذلك لان تقدمها سيحول دون فرض هيمنتهم على الآخرين.

وفي تصريحه اليوم الاثنين خلال تفقده معرض التكنولوجيا الفضائية الايرانية، قال الرئيس احمدي نجاد: انهم يعرفون بانه لو تمكن الشعب الايراني من عبور حدود العلم والمعرفة وحقق انجازات اقتصادية فسوف لن يبقى مكان للسلطويين والمستكبرين ولهذا السبب يعتبرون تطور ايران امرا خطرا بالنسبة لهم.
ودعا العلماء والخبراء الايرانيين الى الحذر من مخططات الاعداء، واضاف، علينا ان ندرك بان البعض لا يطيقون تطور وعظمة الشعب الايراني.
واشار الى موضوع اطلاق كائن حي الى الفضاء من قبل العلماء الايرانيين واضاف، لقد اتخذوا في مسألة اطلاق الكائن الحي ذات الموقف الذي اتخذوه تجاه القضية النووية.
واضاف، انه خلال المفاوضات النووية في باريس كان الجانب الايراني قد اصر على ان يكون لايران عدد من اجهزة الطرد المركزي للاغراض البحثية فقط لكنهم رفضوا هذا الامر وقالوا بان امتلاك عدد من اجهزة الطرد المركزي من قبل ايران بحاجة الى عشرة اعوام من المفاوضات.
واوضح الرئيس احمدي نجاد، ان الشعب الايراني كسر هذا الحاجز، وهنالك اليوم عشرات الالاف من اجهزة الطرد المركزي التي تعمل في البلاد.
واشار الرئيس الايراني الى الانشطة الفضائية الايرانية، وقال: ان إطلاق القمر الصناعي "زهرة" المقرر وضعه في مدار حول الارض على ارتفاع 36 الف كيلومتر والقمر الصناعي "سيمرغ" المقرر وضعه في مدار على ارتفاع 700 كيلومتر، بحاجة الى المزيد من الوقت لاجراء التجارب اللازمة، مؤكدا بان علماء البلاد الشباب يزاولون انشطتهم في هذا المجال بصورة جيدة.
واعرب عن ثقته بقدرة العلماء الايرانيين على ارسال اول رائد فضاء ايراني في غضون الاعوام الاربعة او الخمسة المقبلة كما اعلنوا، وقال: "انني على استعداد لاكون اول رائد فضاء يرسله العلماء الايرانيون الى الفضاء رغم علمي بان هناك عددا كبيرا من المتطوعين لهذا الامر".

تصنيف :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة