قوى مصرية: استعانة مرسي بشيوخ عرب مسرحية هزلية

الثلاثاء ١٨ يونيو ٢٠١٣ - ٠٦:١٢ بتوقيت غرينتش

القاهرة(العالم)-18-06-2013– اكدت احزاب وقوى مصريةٌ معارضة رفضها قرار الرئيس محمد مرسي قطع العلاقات مع سوريا، معتبرين ان تصريحاته هدفها صرف النظر عن المشاكل الداخلية والازمات التي تعاني منها البلاد بخلق مشاكل مع دولة شقيقة.

وقالت عضو جبهة الانقاذ المعارضة مارغريت عازر لقناة العالم الاخبارية الاثنين: التصريحات تورط الشعب المصري وجيشه في مشاكل لسنا مستعدين لها في هذا الوقت، موجهة السؤال لمرسي بانه من اين ستؤازر شعب وجيش سوريا وانت مرتبك داخليا؟؟

واضافت عازر مخاطبة مرسي : انك اساسا مرتبك داخليا وليس هناك استقرار داخلي، في اشارة منها الى ما تعانيه مصر من اوضاع اقتصادية وسياسية صعبة.

الى ذلك قال امين شباب حزب المصريين الاحرار حسام فودة لقناة العالم الاخبارية : للاسف الشديد (مرسي) منذ سنة في السلطة، واليوم يلتفت الى القضية السورية وما يحصل في سوريا، ونحن نتحدث عما يحصل في سوريا منذ اكثر من سنتين.

واضاف فودة ان استعانته ببعض الشيوخ من الدول العربية وحشدهم ليوم الثلاثين من الاشهر محاولته لتوجيه الرأي العام الى سوريا فذلك تمثيلية هزلية.

ومن المرتقب أن تشهد مصر، في الثلاثين من حزيران الجاري، تظاهرات حاشدة دعت لها قوى المعارضة للمطالبة بإسقاط النظام وبرحيل الرئيس المصري محمد مرسي وإجراء انتخابات رئاسية مبكرة بسبب ما تعتبره المعارضة فشل مرسي في إدارة شؤون البلاد وتردي اوضاع المواطنين انسانيا ومعيشيا.

وعقب اعلان مرسي توالت ردود الفعل، ففي حين اعتبر البعض أن قرارات مرسي تخدم المصالح الأميركية والإسرائيلية، رأى آخرون أنها تأتي لصرف النظر عن المظاهرات التي تتحضر ضده أواخر هذا الشهر.

وقالت شخصيات معارضة لمرسي: "حين كان يتحدث عن إغلاق السفارة السورية ظننا أن سيغلق السفارة الإسرائيلية".
MKH-17-23:51

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة