الأعلى
الأربعاء 16 إبريل 2014
موبايل البث المباشر

جبهة النصرة تعدم 45 فلسطينياً بريف حلب

اعدام  مواطنين  على يد جبهة النصرة -ارشيف
اعدمت جبهة النصرة الارهابية بريف حلب 45 فلسطينياً سورياً كانوا قد اختطفوا من مخيم الحندرات بحلب بتهمة موالاة الدولة السورية كما افادت قناة المنار.

من جانب اخر قصفت الجماعات المسلحة مدينة نبل شمالي سوريا بأربعة عشر صاروخا وذلك براجمة صواريخ استخدمها مسلحون تمركزوا في قرية ماير المتاخمة لها، فيما اقتصرت الاضرار على الماديات.
وفي حلب وريفها اشتبك الجيش مع جماعات مسلحة في عدد من المناطق، ونصب كمينا لمجموعة مسلحة في باب انطاكية بحلب ما أدى لمقتل 18 مسلحا واعتقال خمسة آخرين بينهم مبرد العنزي الملقب ابو رباح السعودي احد قياديي جبهة النصرة.
وفي ريف حلب الشمالي واصل الجيش عملياتها العسكرية ضد المسلحين وعدد من أحياء المدينة حيث دمرت لهم كميات كبيرة من الأسلحة والذخيرة وأوقعت العديد منهم بين قتيل ومصاب.
وتم تدمير راجمة صواريخ ورشاش ثقيل ومدفع هاون قرب كراجي النقل الداخلي والحجز في الليرمون ومؤسسة اكثار البذار وأوكار للمسلحين بما فيها من ذخيرة في هذه المناطق.
واشتبكت قوات الجيش مع مجموعات مسلحة قرب مطعم ميلانو وشمال الكاستيلو ودوار الجندول وأوقعت معظم أفرادها قتلى ودمرت لهم كميات كبيرة من الأسلحة والذخيرة.
وفي محيط سجن حلب المركزي قضت قوات الجيش على 10 مسلحين كانوا متحصنين داخل إحدى المزارع في محيط معمل الزجاج ودمرت لهم مدفعب10 ومدفعا مضادا للطيران عيار 23مم في حين أوقعت وحدات أخرى قتلى ومصابين بين تجمعات لمسلحين غرب مطعم البلاكا ومعمل السيف ودمرت مدفعي هاون وقاذف قنابل كانوا يستخدمونه في استهداف مبنى السجن المركزي.
إلى ذلك تم تدمير سيارات اسلحة وذخيرة قادمة من تركيا محملة بعدد من السيارات على طريق طنيبة-ومنغ وطريق مدينة اعزاز-عفرين إضافة إلى القضاء على جميع من فيها من مسلحين مرتزقة.
وفي مدينة حلب اشتبكت وحدات الجيش مع مجموعات مسلحة عند مدرسة عصام الغادري في الصاخور ومدرسة الصناعة الخامسة في الصالحين وجنوب دوار الشعار وقرب بناء الجربوع عند دوار الحلوانية وأوقعت العشرات من أفرادها قتلى.
وفي ريف دمشق فككت وحدات الهندسة عشر عبوات ناسفة زرعت وسط مدينة حرستا لتفجيرها عن وقضى الجيش على محمود عودة متزعم مجموعة مسلحة في مزارع عالية وعدد من أفراد مجموعته من بينهم حسام عثمان في حين أسفرت عملية أخرى عن تدمير وكر للمسلحين في بلدة عربين بما فيه من أسلحة وذخيرة ومنهم محمد مخيبر وبسام المصري.
إلى ذلك واصلت قوات الجيش عملياتها بملاحقة فلول المجموعات المسلحة على أطراف بلدتي البحارية والقاسمية في الغوطة الشرقية أردت خلالها عددا منهم قتلى ومصابين منهم خالد الحامد والملقب بأبو زهر الجنة.
وأشار المصدر إلى أن وحدات أخرى نفذت سلسلة عمليات في المنطقة الجنوبية من ريف دمشق دمرت خلالها تجمعا للمسلحين في الذيابية وأوقعت أفراد مجموعة إرهابية قتلى ومصابين من بينهم نايف خلوف وخالد الخطيب في حين تم تدمير مدفع هاون ورشاش ثقيل ببلدة حجيرة ومقتل عدد من الإرهابيين منهم رزق شاويش وماهر جلايلي.
على صعيد آخر، أفادت تقارير خبرية أن صدامات وخلافات حادة تدور ما بين عناصر جبهة النصرة في سوريا والجيش الحر واخرى ما بين اجنحة الجبهة ذاتها، حيث جرت اعتقالات وعمليات خطف متبادلة ما بين هذه الاطراف.
في هذه الاثناء، تظاهر العديد من اهالي المعتقلين في مدينة الرقة السورية للتنديد بجبهة النصرة التي اتهموها بممارسة التعذيب والقتل ضد معارضيها او من يخالفونها الرأي.
وردد المتظاهرون شعارات تطالب بخروج مسلحي الجبهة من البلاد والافراج عن المواطنين المعتقلين لديها، مؤكدين تعرضهم للتعذيب.
 

comments powered by Disqus