بوتين:

روسيا تقدم الاسلحة لحكومة شرعية لا جماعة أرهابية

روسيا تقدم الاسلحة لحكومة شرعية لا جماعة أرهابية
الجمعة ٢١ يونيو ٢٠١٣ - ٠٢:٣٥ بتوقيت غرينتش

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ان بلاده تقدم الاسلحة لحكومة شرعية منتقداً امداد الغرب للجماعات المسلحة المعارضة في سوريا بالاسلحة، ودعا الى عدم الاستهانة بقضية توريد الأسلحة اليهم.

وقال بوتين خلال كلمة ألقاها في المنتدى الاقتصادي الدولي في بطرسبورغ يوم الجمعة: "ان 600 شخص من روسيا وأوروبا على الأقل يحاربون في صفوف المعارضة في سوريأ".

وتسائل "إلى أين يمكن أن تتدفق هذه الأسلحة"؟ وذلك في إشارة، على ما يبدو، إلى تخوفه من تدفق الأسلحة التي تتسلمها الجماعات المسلحة بسوريا الى روسيا وأوروبا فيما بعد.

واضاف بوتين: "ان الولايات المتحدة تعتبر (جبهة النصرة) منظمة إرهابية ترتبط بتنظيم (القاعدة)"، "فكيف يمكن توريد الأسلحة إلى هؤلاء المعارضين؟ وأين سنجد هذه الأسلحة في النهاية؟ وما هو الدور الذي يمكن أن ستلعبه؟".

واشار الرئيس الروسي الى أن تزويد المعارضة المسلحة بالمال والسلاح يجري منذ فترة طويلة، مؤكدا إلى أن ما يجري في البلاد الآن لم يكن ممكنا دون توريد الأسلحة إلى المعارضة المسلحة من الخارج.

وأعلن بوتين أن الدول الغربية لا تستطيع أن توضح ما هو الهدف وراء تسليح المعارضة السورية دون معرفة تشكيلتها.

واكد ان روسيا تصدر الأسلحة إلى الحكومة الشرعية في سوريا، وفقا للاتفاقات الشفافة وفي إطار القوانين والالتزامات الدولية.

ولفت الرئيس الروسي الى وجود خلاف بالفعل بين موسكو وواشنطن بهذا الشأن، مشددا أن الشعب السوري هو فقط الذي بإمكانه أن يضمن حل الأزمة، والمجتمع الدولي يمكن أن يهيئ الظروف للتوصل إلى اتفاق.

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة