الجيش يستعيد بلدتين بادلب، واهالي نُبُّل والزهراء يصدون هجمات

الجيش يستعيد بلدتين بادلب، واهالي نُبُّل والزهراء يصدون هجمات
الجمعة ٢٨ نوفمبر ٢٠١٤ - ٠٧:٣٤ بتوقيت غرينتش

سيطر الجيش السوري على بلدتي حميمات والمستريحة في محيط مطار ابو الضهور العسكري بريف إدلب، فيما قتل عدد من المواطنين إثر اشتباكات بين جبهة النصرة والجيش الحر في المنطقة ذاتها.

وفي ريف درعا تمكن الجيش السوري من قتل القيادي في جبهة النصرة المدعو ابو همام الجزراوي وهو سعودي الجنسية في الشيخ مسكين، كما كثف الجيش من عملياته العسكرية في المنطقة لقطع خطوط إمداد المسلحين.

وفي ريف دير الزور، قتل واصيب عدد من مسلحي داعش بانفجار سيارة مفخخة قرب النادي الرياضي في مدينة الميادين.

هذا ويواصل أهالي بلدتي نبّل والزهراء في ريف حلب الشمالي صد هجمات للجماعات المسلحة الارهابية التي تحاول منذ أيام التقدم باتجاه البلدتين، واستعادت اللجان الشعبية وقوات الجيش محيط جمعية الجود الاستراتيجية قرب الزهراء وكبدت المسلحين خسائر فادحة في الأرواح والمعدات.

واعادت اللجان الشعبية التوازن الى الجبهة، بعد محاولة النصرة ومجموعات مسلحة اخرى فتح جبهة جديدة من الجهة الشرقية لمنطقة الزهراء، حيث استعادت زمام المبادرة وقامت باسترداد بعض المواقع التي كانت فقدتها في بداية هجوم المسلحين، وكبدت المجموعات المسلحة خسائر فادحة، ودفعتها الى التراجع عن محيط جمعية الجود الاستراتيجية.

ودمر الجيش السوري بمؤازرة أهالي البلدتين دبابة لمسلحي النصرة لتضاف الى عدة دبابات دمرتها اللجان الشعبية منذ بدء حملة المسلحين، إضافة إلى آلية مجهزة برشاش، وعربة فوزليكا مع ذخيرتها في الجهة الجنوبية الشرقية لبلدة الزهراء بريف حلب الشمالي.

مصادر محلية وشهود عيان افادوا بأن الوضع تحت السيطرة العسكرية، مع وجود تنسيق تام بين اللجان الشعبية والجيش السوري الذي يقوم بطلعات جوية مكثفة بمحيط البلدتين، ما أوجد طوقاً نارياً لمنع أي تقدم للمجموعات المسلحة.

ويقوم المسلحون بقصف البلدتين بشكل متواصل بالمدفعية والصواريخ، وهاتين المنطقتين ترزحان تحت الحصار لمدة تزيد عن السنة والنصف، ويعاني اهلها تبعات الحصار من نقص في المواد الغذائية والطبية.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة