بالفيديو، لماذا يطال العنف مساجد اليمن، وحرب مَن ضد مَن؟

الأحد ٢٢ مارس ٢٠١٥ - ٠٣:٤٨ بتوقيت غرينتش

صنعاء (العالم) 2015/3/22- أفادت مراسلة قناة العالم الاخبارية، أن 80 جريحاً من ضحايا التفجيرات الإرهابية امس قد تم نقلهم للعلاج في سلطنة عمان. وتواصلت ردود الأفعال المنددة بالتفجيرات التي استهدفت المصلين في مسجدين بالعاصمة صنعاء وأسفرت عن سقوط 142 شهيداً ونحو 400 جريح.

استمراراً لمسلسل القتل والاغتيال تتصاعد الاعمال الارهابية التي تتبناها الايادي الاجرامية بدعم دولي واقليمي، والتي تدينها الشرائع السماوية والاعراف الانسانية، يرى مراقبون انها تهدف لخلط الاوراق ولجر البلاد الى حروب طائفية تزيد من تعقيدات المشهد في اليمن، حيث لم يقتصر الامر على قتل القاعدة 29 من العسكريين واقتحامها مقر الامن السياسي في لحج او المبرزين داخل اليمن، فقد طال الارهاب عامة الناس حتى في المساجد.

واعتبر حمزة الحوثي عضو المجلس السياسي لحركة انصار الله في تصريح لمراسلتنا، "ان ما حدث من تفجيرات للمساجد هو يأتي في سياق مخطط اجرامي شامل، وهو عبارة عن اعلان حرب مفتوحة على ابناء الشعب اليمني".

انصار الله: استهداف المساجد والمدنيين، هو عبارة عن اعلان حرب مفتوحة على الشعب اليمني

الشارع اليمني على ما يبدو اصبح مدركاً للمؤامرات التي تستهدف امنه واستقراره حيث يعلم انها اجندات اميركية تنفذ بأيدي اقليمية على حد تعبير المواطنين الذين استنكروا هذه الجرائم، واكدوا ان مواجهتها تكمن في التماسك الاجتماعي.

وقال احد المواطنين لمراسلتنا: "اذا كان هناك صدق وولاء وحب الوطن لكل القيادات السياسية، فبذلك نستطيع ان نواجه الكارثة هذه والارهاب بذاته".

سياسياً، اعتبرت حركة انصار الله في بيانها التي ادانت فيه الجرائم النكراء بحق اليمنيين، "ان عرقلة المفاوضات واطالة امد الحوار، يتيح الوقت لهذه العناصر لترتيب وضعها في البلاد مما يهدد السلم والامن الاجتماعي"، داعياً الى ضرورة التحرك على كافة الاصعدة لمواجهتها.

وقال فضل أبو طالب عضو المجلس السياسي لحركة أنصار الله لمراسلتنا: "بالتأكيد اننا في انصار الله سنستمر في المفاوضات الجارية المنفوبية مع القوى السياسية بهدف الخروج الى برّ الامان لليمنيين جميعاً بكل طوائفهم ومكوناتهم السياسية"، وفيما يتعلق بالمستوى الثوري، اكد ان "الحركة ستستمر في ثورتها من اجل اقتلاع الفاسدين وجميع العناصر الارهابية".

وافادت مراسلتنا امة الصبور نجم الدين، انه مازال الشارع اليمني يؤكد مضيه في تحقيق اهداف الثورة مهما كانت التضحيات ورغم المأساة والالم الذي تخلفها الاعمال الارهابية والتفاف القوى الخارجية لحرف مسار الثورة في اليمن.
04:30- 21-TOK

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة