خاص بالعالم..فتية عراقيون مشتاقون الى الشهادة

الأحد ٢٢ مارس ٢٠١٥ - ٠١:٠٦ بتوقيت غرينتش

كركوك (العالم) 22-3-2015 يستمر توافد المتطوعين من التركمان العراقيين وباعداد كبيرة للالتحاق باللواء السادس عشر لقوات الحشد الشعبي التي تحاصر مسلحي جماعة داعش في بلدة البشير جنوب غرب مدينة كركوك.

وفي الوقت الذي تواصل قوات اللواء السادس عشر للحشد التركماني حصارها لبلدة البشير التابعة لناحية تازه خورماتو خمسة وعشرون كيلومترا" جنوب غرب كركوك تواصل الاقضية والنواحي والقرى التركمانية توافدها الى جبهات القتال شبابا" وشيبا" وقد سجل الفتية الذين اعمارهم دون الثامنة عشرة حضورهم ضمن تلك الحشود.

وقال احد الفتية المتطوعين في تصريح للعالم: نحن اتينا لنحرر البشير وسوف نحرر الموصل ايضا.

وصرح فتى متطوع آخر: لقد جئنا لكي نجاهد اما ننتصر او نستشهد ولن نعود حتى تحرير البشير وكل العراق.

اولياء امور المقاتلين الذين بدورهم جاءوا كمقاتلين لتحرير بلدة البشير التي يرون انها نقطة التحدي الكبرى بالنسبة للتركمان حيث فيها من الاماكن المقدسة الكثير وان التضحية بانفسهم وبابنائهم واموالهم لاجلها سيكون مدعاة فخر لهم.

وقال احد المقاتلين في تصريح للعالم: هؤلاء الابطال (الفتية) الذين قاتلوا في ناحية آمرلي وكسروا ظهور الدواعش اعطوا لهم درسا لن ينسوه، اليوم هنا يشاركون في معركة بشير.

وصرح مقاتل آخر: نحن شبابنا نخاف عليهم، يعني ما يمتلكون من اندفاع نحن لا نسيطر عليهم، لانهم كلهم ابطال ومشتاقون الى الشهادة.

الاندفاع الكبير لدى الفتية المتطوعين ابهرت القادة الميدانيين ما دفعتهم الى الخوف عليهم في بعض الاحيان.
FF-22-17:45

كلمات دليلية :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة