إفشال هجوم على بصرى الشام شنه المسلحون بأكثر من 3000 عنصر

الثلاثاء ٢٤ مارس ٢٠١٥ - ١٢:٠٣ بتوقيت غرينتش

دمشق (العالم) 2015.03.24 ـ قتل عدد من مسلحي جبهة النصرة في عمليات الجيش السوري في بصرى الشام وفي كمين بمنطقة الآثار القديمة.. كما دمر الجيش سيارة مصفحة وأسلحة وذخيرة كانت بحوزة الجماعات المسلحة في بلدتي زمرين وسلمين بريف درعا الشمالي الغربي.

هذا ويواصل الجيش السوري تصديه للهجوم الذي شنته المجموعات المسلحة على مدينة بصرى الشام؛ الأمر الذي أسفر عن مقتل أعداد كبيرة من مسلحي النصرة ومايسمى بحركة المثنى من بينهما قياديان كانا على علاقة مع كيان الاحتلال الإسرائيلي.
وأحبط الجيش هجوماً آخر للمسلحين على القلعة الأثرية لبصرى الشام وسط استهداف مدفعي على مناطق إطلاق القذائف الصاروخية على الأحياء السكنية الآمنة في المدينة التي خلفت عدداً من الضحايا في صفوف المدنيين.
كما قتل عدد آخر من المسلحين في كمين محكم للجيش في منطقة الآثار القديمة في بصرى الشام واستهدف مسلحي النصرة من جهة بلدة معربة نحو مدينة بصرى لمؤازرة المسلحين.
وفي حديث لمراسل قناة العالم أشار الخبير العسكري السوري اللواء ثابت محمد أن عدد الإرهابيين في الهجوم كان يقدر بأكثر من 3000 إرهابي وفي أكثر من اتجاه؛ مبيناً أن الذي يميز تلك العمليات الإرهابية هو أن الإرهابيين كانوا مزودين بكافة أنواع الاسلحة البرية من دبابات وعربات بي إم بي وعربات مدرعة وراجمات صواريخ وغيرها.
وأوضح أن وحدات الجيش العربي السوري المدافعة عن مدينة بصرى الشام وبالتعاون مع قوات الدفاع المدني تمكنت من صد وإحباط ذلك الهجوم مكبدة المجموعات الإرهابية خسائر كبيرة بالعتاد وبالأرواح حيث قتل المئات منهم.
وفي بلدتي زمرين وسلمين بريف درعا الشمالي الغربي دمر الجيش سيارة مصفحة وأسلحة وذخيرة كانت بحوزة الجماعات المسلحة فضلاً عن مقتل عدد من مسلحي النصرة ومايسمى بحركة المثنى.
وجاء الهجوم بحسب المصادر العسكرية بدعم من كيان الاحتلال الإسرائيلي لإيقاف تقدم القوات البرية في الجهة الجنوبية من البلاد؛ لاسيما بعد مقتل عدد من قادة المسلحين المرتبطين بكيان الاحتلال الإسرائيلي.
03.24        FA

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة