ايران تنشر منظومة "تلاش" الصاروخية و"صياد 2 و3" وسط البلاد + مواصفات

ايران تنشر منظومة
الثلاثاء ٢٧ سبتمبر ٢٠١٦ - ٠٩:١٧ بتوقيت غرينتش

أعلن قائد مقر خاتم الأنبياء (ص) للدفاع الجوي الإيراني العميد فرزاد اسماعيلي أنه سيتم نشر أول منظومة صاروخية من طراز "تلاش" وسط ايران، لتتولى مهمة الدفاع الجوي عن أجواء المناطق المركزية في البلاد.

وقال العميد اسماعيلي، الإثنين، إن "منظومة تلاش الصاروخية منظومة محلية بالكامل وسيتم نشرها في الصحراء المركزية لإيران، وستتكامل تغطية الدفاعات الجوية في هذه المناطق بنصب هذه المنظومة وكذلك منظومة مرصاد الصاروخية".      

وأضاف قائد مقر خاتم الأنبياء (ص) للدفاع الجوي أن منظومة "تلاش" الصاروخية تعد منظومة محلية الصنع تم إنتاجها على أيدي الكوادر المتخصصة في البلاد وتكون قادرة على رصد وتتبع الأهداف على المستويات المتوسطة الارتفاع والعالية بالإضافة إلى تدمير الطائرات الاستراتيجية واصطياد مختلف انواع الطائرات بدون طيار.

وأضاف العميد اسماعيلي أن هذه المنظومة تقوم بـ "تتبع الأهداف والاشتباك معها" في وقت واحد وتستطيع مواجهة الأهداف المختلفة على الارتفاع المتوسط والعالي وأن هذه الإمكانية من الميزات التقنية والمتطورة التي يمتلكها هذا النظام الصاروخي.

وكان قد أزيح الستار عن أنظمة "تلاش" الثلاث وجرى اختبارها بنجاح. وكانت منظومة "تلاش 1 و2"، منظومة صاروخية تتمتع بقابلية استخدام صواريخ "صياد 2" محلية الصنع وتعتمد على الرادارات المحلية، وبعد تحديث منظومة "تلاش 2" الصاروخية وتطوير امكانياتها ودمجها بمنظومة صواريخ "اس 200"، فقد تمت إزاحة الستار عن منظومة جديدة باسم المنظومة الصاروخية بعيدة المدى وعالية الارتفاع في إطار مشروع يحمل عنوان "تلاش 3".

ولكن منظومة "تلاش 3" الصاروخية شهدت تحولا كبيرا وأساسيا في عام 2015، حيث قام مقر خاتم الأنبياء (ص) للدفاع الجوي وفي خطوة كبيرة بحذف منظومة صواريخ "اس 200" الروسية، المستخدمة بشكل مندمج في منظومة صواريخ "تلاش 3" لمعالجة الأهداف بعيدة المدى وعالية الارتفاع، من "نظام أسلحة" منظومة "تلاش 3" وحل محلها منظومة "صياد 3" الصاروخية لضرب الأهداف العالية والبعيدة المدى.

وبهذه الخطوة أصبحت منظومة "تلاش 3" الصاروخية محلية الصنع بالكامل وتمت إزاحة الستار عنها باسم "تلاش" بعد دمجها بصواريخ "صياد 3 وصياد 2".

صاروخ "صياد 3" الذي يعمل بالوقود الصلب يعد نسخة مطورة من صاروخ "صياد 2" والذي تم الكشف عنه للمرة الأولى في عام 2014 في معرض إنجازات وزارة الدفاع وإسناد القوات المسلحة. هذا الصاروخ لم تنشر أية معلومات عنه حتى الآن ولكن نظرا لحله محل صواريخ "اس 200"، فمن المحتمل أن يكون مداه يعادل مدى تلك الصواريخ لإصابة الأهدف على نفس المستويات (المدى والارتفاع). 

الأجزاء المختلفة لمنظومة "تلاش" الصاروخية:

1- مرسل المعلومات

2- إضاءة الهدف (نظام كشف وتعقب الهدف)

3- وحدة التحكم والمراقبة

4. منصة الإطلاق (مشغل مربع)

5. صواريخ صياد 2 و3

كل وحدة من أنظمة "تلاش" الصاروخية، تتكون من 3 عربات تقل منصة الإطلاق وعربتين للتحكم (القيادة) ومنظومة رادارية، وبحسب الحاجة فإن منصات الإطلاق بإمكانها أن تتحول إلى اثنين أو اربعة. كما يتم إطلاق صواريخ "صياد 2 و3" التي تعمل بالوقود الصلب من هذه المنصات التي تتألف من حاويات على شكل مربع نحو الأهداف. 

وحاليا، فقد اعلن العميد اسماعيلي قائد مقر خاتم الانبياء (ص) للدفاع الجوي التابع للجيش الايراني أنه سيتم نشر "منظومة تلاش الصاروخية"  في المستقبل القريب في الصحراء المركزية لايران.

ونظرا إلى أنه لم تنشر حتى الآن أية أنباء عن نشر أنظمة "تلاش" الصاروخية عمليا، فهذا هو أول مجموعة من أنظمة "تلاش" الصاروخية"التي يتم نشرها عمليا بصورة رسمية.

المصدر: "تسنيم" ترجمة موقع العالم

114-4

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة