زيارة رئيس الموساد الإسرائيلي الأخيرة إلى واشنطن

الأربعاء ٣٠ أغسطس ٢٠١٧ - ٠٥:٣٥ بتوقيت غرينتش

زيارة رئيس الموساد الإسرائيلي الأخيرة إلى واشنطن لم تحقق أهدافها فعاد يوسي كوهين خائبا إلى الكيان ما طرح جملة مخاوف من تراجع قوة الولايات المتحدة في المنقطة

1/هل هذا الجواب الأميركي هو الذي أعاد رئيس الموساد خائبا من واشنطن؟

2/  كيف يمكن تفسير هذا الخوف الإسرائيلي من تراجع النفوذ الأميركي في المنطقة وتعاظم نفوذ إيران وحزب الله؟

يبدو واضحا للاحتلال أن الوقائع في المنطقة تغيرت وأن إيران وسورية وحزب الله باتوا أكثر تأثيرا وقوة ولا بد من إعادة تقييم الموقف وتحديد خطوطه الحمراء كما يقول مسؤول إسرائيلي سابق.

1/ هل يمكن منع تعاظم نفوذ إيران وحزب الله وسورية باستخدام القوة؟

2/ لماذا يطغى الضعف والقلق وعدم الثقة على كلام هذا المسؤول الإسرائيلي السابق؟

ترصد العين الإسرائيلية بدقة مسار معركة تحرير الجرود السورية واللبنانية من إرهابيي "داعش" وأداء حزب الله في هذه المعركة.

1/ أولا لماذا يرصد الاحتلال بدقة معركة الجرود ضد "داعش"؟

ركزت القناة العاشرة على الطائرات المسيرة التي استخدمها مقاتلو حزب الله في معركة الجرود ضد "داعش" والتي قصف من خلالها مواقع الإرهابيين.

1/ لماذا يبدى الاحتلال خشية من استخدام حزب الله طائرات مسيرة في المعركة قائلا إنه لا يجوز الاستخفاف بذلك؟

فشل نتنياهو في إقناع الرئيس بوتين بوقف تعاونه مع إيران في سورية بحسب الإعلام الإسرائيلي الذي ركز على مخاطر تعاظم النفوذ الإيراني في سورية بالنسبة للاحتلال الإسرائيلي.

1/ مرة أخرى نتنياهو يفشل في إقناع الرئيس بوتين بوقف تعاونه مع طهران. كيف سيكون وقع هذا الفشل على الاحتلال؟

يبقى الهاجس الإسرائيلي الأكبر من الإنجازات الإيرانية الداعمة للحكومة السورية هو الخوف من تكريس وجود إيراني قد يصل إلى حدود الجولان السوري المحتل.

1/ الخوف الإسرائيلي هو من وصول إيران إلى حدود الجولان السوري المحتل. كيف يمكن تفسير هذا الخوف الذي يطغى على الاحتلال أكثر من أي شيء آخر؟

جاريد كوشنير مبعوث الرئيس الأميركي دونالد ترمب زار مرة أخرى فلسطين المحتلة بهدف تحريك عملية التسوية والإعلام الإسرائيلي تحدث عن أن استئناف المفاوضات التسوية لن يكون إلا من باب التطبيع السعودي الإسرائيلي.

1/ هل يفتح التطبيع السعودية الإسرائيلي باب مفاوضات التسوية بين حكومة نتنياهو والسلطة الفلسطينية مجددا؟

لا يحمل كوشنير حتى الآن خطة أميركية واضحة لاستئناف مفاوضات التسوية بحسب الإعلام الإسرائيلي الذي تساءل هل ترمب مستعد فعلا للضغط على الطرفين لإعادة المفاوضات إلى السكة؟

1/ لا توجد خطة أميركية لاستئناف مفاوضات التسوية برأي القناة العاشرة. هل هو العجز الأميركي؟

الضيف:

نبيه عواضه - متابع للشأن الاسرائيلي

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة