كيف تهاجم الصحف السعودية والامريكية على محور المقاومة؟

الإثنين ٠٤ سبتمبر ٢٠١٧ - ٠٥:٣٤ بتوقيت غرينتش

كرّست الصحف السعودية والغربية في مقالاتها الهجوم على محور المقاومة والممانعة حزب الله وسوريا وايران خلال مصطحلات تم استخدامها للهجوم على محور المقاومة وهي جزء من منظومة تحاول فتح جبهة موازية للجبهة الميدانية التي تحاول اليوم تشكيل رأي عام مضاد لما يجري على الارض من الانتصارات.

س: كيف يمكن التعليق على طبيعة المصطحات التي تم استخدامها في الصحف السعودية والامريكية؟
س: عندما يتم الترويج لهكذا مصطلحات هل تستند الى ارضيات صلبة ومعطيات محددة؟
ومن الحملة الممنهجة على حزب الله الى موضوع سوريا الذي كان محل اهتمام اعلامي. حيث تم استخدام مصطلحات ك"الرئيس السوري السابق" في اشارة الى الرئيس السوري بشار الاسد.
س: واضح أن هذه المقالات علقت على المستقبل حيث فيه مصطلحات تم استخدامها وترويجها عندما يتحدث عن الرئيس السوري "السابق". كيف يمكن تفسير هذا؟
ومن الهجوم على سوريا ننتقل الى استمرار وسائل الاعلام السعودية في الهجوم على الجمهورية الاسلامية في ايران. حيث تتحدث عن "المشروع الطائفي" و"الامبراطورية الفارسية".
س: تدأب الاعلام السعودية والامريكية والصهيونية منذ فترة بان الجمهورية الاسلامية الايرانية تسعى للسيطرة من خلال هكذا تعبيرات؟

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة