كائنات تهدد التوازن البيئي في أوروبا

كائنات تهدد التوازن البيئي في أوروبا
السبت ٠٧ أكتوبر ٢٠١٧ - ٠٩:١٠ بتوقيت غرينتش

تعتبر الحيوانات والحشرات جزءا أساسيا من النظام البيئي، لكن تكاثر بعضها أو تواجدها في مناطق غير بيئتها الطبيعة يشكل تهديدا حقيقيا على توازن هذا النظام.

العالم - علوم وتكنولوجيا 

ومن أهم الكائنات التي بدأت تؤثر على التوازن البيئي في القارة الأوروبية وفقا للدراسات:

"المنك" أو ابن عرس الأمريكي:

حيوان لاحم صغير تتميز أنواعه الموجودة بأمريكا الشمالية بفروها الثمين. يعيش من 10 إلى 12 سنة، وبدأ بالانتشار بشكل واسع في 20 بلدا أوروبيا تقريبا. وأدى تكاثره إلى انقراض فئران الحقل في الأماكن القريبة من المياه في المملكة المتحدة، وفقدان المستعمرات المهمة من الطيور البحرية التي تستوطن ساحل اسكتلندا.

نبتة الأكاسيا:

شجرة صغيرة أوراقها خضراء وأزهارها صفراء زاهية موطنها الأصلي أستراليا، وأدخلت إلى إيطاليا في خمسينيات القرن الماضي حيث انتشرت بأعداد كبيرة على شواطئ المتوسط حتى باتت تشكل تهديدا على أعداد النباتات الأصلية للمنطقة.

جوز البحر:

كائن هلامي يشبه قنديل البحر. غزا البحر الأسود صدفة وانتشر إلى البلطيق وشرق البحر الأبيض المتوسط وكان لتكاثره آثار كارثية على الحياة البحرية هناك.

سمكة الأسد:

سمكة سامة تقطن الشعاب المرجانية، موطنها الأصلي الهند وغرب المحيط الهادئ، بدأت بالظهور بأعداد كبيرة في مياه قبرص لتشكل تهديدا حقيقيا على أعداد الأسماك الملونة.

النمل الأرجنتيني:

يعد من أخطر أنواع النمل في العالم. انتشر في العديد من المناطق المتوسطية بفضل النشاط البشري وأدى تكاثره إلى القضاء على أنواع عديدة من النمل.

المصدر : وكالات 

1 - F

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة