تطبيع وتعويض باهض يدفع بمحكمة تركية لاسقاط الدعاوى ضد إسرائيليين

تطبيع وتعويض باهض يدفع بمحكمة تركية لاسقاط الدعاوى ضد إسرائيليين
السبت ٠٢ ديسمبر ٢٠١٧ - ٠٦:٢٤ بتوقيت غرينتش

أسقطت محكمة في إسطنبول دعوى ضد أربعة ضباط إسرائيليين كانوا يحاكمون غيابيا في قضية السفينة التركية، كما أنها ألغت مذكرة توقيف بحق الضباط الأربعة.

العالم - فلسطين

وكان المدعون يطالبون عقوبة السجن مدى الحياة للضباط الأربعة، وهم رئيس الأركان الإسرائيلي السابق غابي أشكينازي، وقائد البحرية السابق أليعازر ماروم، والقائد السابق للمخابرات العسكرية عاموس يادلين، ورئيس استخبارات سلاح الجو أفيشاي ليفي.

وقد نص اتفاق التطبيع الثنائي بين الدولتين (تركيا وكيان الاحتلال الاسرائيلي) على دفع تعويضات لأهالي الأتراك العشرة الذين قتلوا خلال عملية الاستيلاء على السفينة بمبلغ 20 مليون دولار.

وكانت العلاقات الدبلوماسية بين تركيا وكيان الاحتلال الاسرائيلي قد تدهورت في عام 2010 مع سحب السفيرين، وتجميد التعاون العسكري، بعد الهجوم الذي شنته القوات الخاصة الإسرائيلية على سفينة المساعدات التركية "مرمرة" التي كانت في طريقها إلى قطاع غزة، ما أسفر عن مقتل 10 ناشطين أتراك.

يذكر أن أنقرة وضعت 3 شروط للتطبيع: اعتذار علني عن الهجوم، وتعويضات مالية للضحايا، ورفع الحصار عن قطاع غزة.

وتعهد كيان الاحتلال الاسرائيلي بناء على نص الاتفاق، بالسماح لأنقرة بإدخال المساعدات المطلوبة للقطاع مقابل سحب تركيا شرطها رفع الحصار عن غزة، إضافة إلى إتاحة المجال أمام تركيا لبناء محطة لتوليد الطاقة الكهربائية ومنشأة لتحلية المياه ومستشفى في غزة.

فيما التزمت تركيا بسحب جميع الدعاوى القضائية ضد الجيش الإسرائيلي وجنوده من المحاكم، على أن تقوم تل أبيب بعد ذلك بدفع تعويضات لضحايا سفينة "مرمرة".
103-1
 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة