مصير مميت للمسلحين رغم رفدهم جبهات القتال ضد الجيش السوري

مصير مميت للمسلحين رغم رفدهم جبهات القتال ضد الجيش السوري
الجمعة ١٢ يناير ٢٠١٨ - ٠٤:٠٤ بتوقيت غرينتش

رغم دعم الفصائل المسلحة جبهات القتال واعلانها عن معركتين منفصليتن بالأمس، مازال يتابع الجيش السوري والحلفاء تقدمهم في ريف حلب الجنوبي الشرقي.

العالم - مراسلونا

وقد سيطر الجيش السوري على العديد من القرى والبلدات منها سحور وجب الأعمى والبناوي جنوبي مدينة السفيرة فضلا على عدة قرى جنوب غرب خناصر وصولا للسيطرة على بلدة أم سنابل.

وبهذه السيطرة تكون المسافة التي تفصل القوات المنطلقة من محور خناصر عن القوات المتقدمة من شمال شرق سنجار هي 5كم، وفي حال الالتقاء تكون المجموعات المسلحة قد حوصرت في جيب يمتد من جنوب غرب خناصر جنوب حلب وصولا لمحور الشاكوسيه شمال شرق حماه.

وفي ريف دمشق استهدف الجيش السوري مواقع المسلحين في مزارع حرستا وخطوط امدادهم القادمة من عربين بغوطة دمشق الشرقية.

كما استهدف أيضاً مواقع التنظيمات الارهابية في سقبا وحزة وكفربطنا بالغوطة الشرقية بعدد من القذائف المدفعية.

103-10

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة