الأمين العام لـ”التنظيم الشعبي الناصري:

الكيان الاسرائيلي وراء متفجرة صيدا

الكيان الاسرائيلي وراء متفجرة صيدا
السبت ٢٠ يناير ٢٠١٨ - ١٢:٤٩ بتوقيت غرينتش

اشار الأمين العام لـ”التنظيم الشعبي الناصري” ​أسامة سعد​ الى ان "كل التحليلات تشير إلى ضلوع ​إسرائيل​ في محاولة اغتيال الكادر في حركة "حماس" ​محمد حمدان​"، معتبرا انّه "استنتاج مرجح بالنظر لكون العدو الصهيوني يخوض حرباً مفتوحة ومتعددة الأشكال ضد المقاومة في ​لبنان​ و​فلسطين​، ومخابراته تلاحق كوادر المقاومة وتحاول استهدافها حيث تستطيع".

العالم_لبنان 

ولفت سعد في حديث لـ"النشرة" الى ان "العدو صعّد هذه الحرب رداً على الانتفاضة الشعبية في فلسطين المحتلة التي انطلقت بعد قرار الرئيس الأميركي ​دونالد ترامب​ بنقل السفارة الأميركية إلى ​القدس​ والاعتراف بها عاصمة للكيان الصهيوني، ورداً على تطور الأساليب النضالية لهذه الانتفاضة"، مرجحا أن يكون "العدو يسعى لنقل الصراع إلى خارج الأرض المحتلة، كما يسعى إلى خلق إرباك أمني على الساحة اللبنانية".

وقال:"من المرجح أن تكون إسرائيل قد اعتمدت على عملاء لها في لبنان من أجل تنفيذ محاولة الاغتيال. فالعدو لم يتوقف يوماً عن بذل الجهود من أجل تجنيد العملاء في لبنان، وهو لا يزال يملك شبكات من العملاء على الرغم من نجاح الأجهزة الأمنية اللبنانية في كشف عدة شبكات وتوقيف أعضائها".

كلمات دليلية :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة