تخريج الدفعة الثانية من قوة حماية الحدود في سوريا

تخريج الدفعة الثانية من قوة حماية الحدود في سوريا
السبت ٢٠ يناير ٢٠١٨ - ١٠:٠٧ بتوقيت غرينتش

أنهى 500 مقاتل، السبت، تدريبا عسكريا للانضمام إلى قوات الأمن الحدودية التي أعلن التحالف الدولي تشكيلها في شمال سوريا. ورغم تأكيد واشنطن أن مهمة القوة صد أي هجوم لداعش، إلا أن أنقرة ودمشق شككتا بهذا الهدف.

العالم - سوريا

وتجمع المتدربون في صفوف متراصة خلال حفل تخرج أقامته قوات سوريا الديموقراطية والتحالف بحضور قادة من الجانبين في باحة "صوامع صباح الخير"، جنوب مدينة الحسكة، وفق فرانس برس.

وأقسم المتدربون بصوت واحد على "حماية حدود الوطن ضد كل الهجمات والتهديدات"، قبل أن يصافحوا مدربي التحالف الذين حضروا بلباس مدني.

وشهد الجمعة تخريج الدفعة الأولى من هذه القوات التي سيبلغ عديدها عند اكتمال تشكيلها، 30 ألفا، نصفهم من المقاتلين في قوات سوريا الديموقراطية، وفق ما أعلن التحالف الدولي.

وامتدت مرحلة التدريب الأولى 20 يوماً، على أن يخضع المقاتلون في الفترة المقبلة لتدريبات جديدة.

وقال قائد الدورة الثانية لقوات حرس الحدود كاني أحمد "هذه الدورة الثانية لقوات حرس الحدود التي تضم عناصر من كافة مكونات المنطقة"، موضحاً أن التحالف "يقدم لهم الأسلحة واللوازم العسكرية والتدريب".

ومن المقرر أن تنتشر هذه القوات على طول الحدود من شمال شرق سوريا مروراً بحدود مناطق سيطرة قوات سوريا الديموقراطية وصولاً إلى إدلب.

وتتعلق مهامه القوة الجديدة بإحباط أي هجوم معاكس، قد يبادر إليه داعش بعد سلسلة الخسائر التي مني بها في الأشهر الأخيرة في سوريا.

وفي المقابل، انتقدت تركيا تشكيل القوة بشدة، وهدد الرئيس رجب طيب أردوغان بـ"وأد هذا الجيش الارهابي في المهد"، في وقت بدأ الطيران التركي السبت شن غارات على منطقة عفرين الحدودية.

وقالت دمشق، من جهتها، إن تشكيل "ميليشيا مسلحة" في شمال شرق سوريا "يمثل اعتداء صارخاً على سيادة" سوريا.

المصدر : سبوتينك

5

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة