في لقاءات مع رجال الجيش..

الرئيس الصيني يشدد على أهمية التحديث العسكري لبلاده

الرئيس الصيني يشدد على أهمية التحديث العسكري لبلاده
الثلاثاء ١٣ فبراير ٢٠١٨ - ٠٣:١٩ بتوقيت غرينتش

شدد الرئيس الصيني شي جين بينغ على أهمية التحديث العسكري والتطور التكنولوجي خلال لقاءاته مع رجال وسيدات الجيش قبيل العام القمري الجديد، حسبما ذكرت وسائل إعلام حكومية.

العالم - اسيا والباسفيك

وجعل شي تحديث القوات المسلحة الصينية بندا رئيسيا على جدول أعمال سياسة الدولة، إذ استثمر في مجموعة واسعة من التقنيات منها الطائرات الشبح المقاتلة وحاملات الطائرات والصواريخ.

وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) في وقت متأخر من مساء أمس الاثنين أن شي أبلغ كبار المسؤولين في موقع لإطلاق الأقمار الاصطناعية بإقليم سيتشوان في جنوب غرب الصين يوم السبت، أن عليهم العمل بالتزام أكبر وأن يكونوا مخلصين في بناء قدرة الصين في مجال الفضاء لإيجاد مزيد من "المعجزات الصينية".

وقال تقرير الوكالة إن شي شدد على ضرورة "التدريب العسكري في ظروف القتال لتحويل الجيش الصيني إلى جيش عالمي وتحسين قدرات البلاد في مجال الفضاء".

وأضافت الوكالة في تقريرها "أشار شي إلى أن التكنولوجيا قدرة رئيسة من القدرات القتالية ودعا إلى تكثيف العمل لتحقيق تقدم في التقنيات الرئيسة والأساسية كي يتسنى للصين الأخذ بزمام المبادرة في المنافسة الدولية".

وقالت شينخوا إن شي تحدث كذلك عبر دائرة تلفزيونية مغلقة مع الجنود المنتشرين في جزيرة من جزر باراسيل ببحر الصين الجنوبي المتنازع عليه وسألهم عن كيفية استعدادهم للعام الجديد.

وتطالب الصين بالسيادة على مساحة واسعة من بحر الصين الجنوبي وتزيد وجودها العسكري هناك، بما في ذلك استصلاح أراض وشعاب وجزر مرجانية لإقامة بنية أساسية عسكرية مثل القواعد الجوية.

ومن المتوقع أن يزور شي مناطق أخرى من البلاد قبل العطلة وربما خلالها.

وعادة ما يستغل القادة الصينيون هذا التوقيت للقيام بزيارات تفقدية في أنحاء البلاد حيث يشيرون إلى مبادرات سياسية مهمة أو يعبرون عن بواعث القلق في العام المقبل.

وتبدأ العطلة التي تستمر أسبوعا يوم الخميس، عشية العام الجديد.

وهي أهم عطلة في التقويم الصيني، إذ يتوجه ملايين الأشخاص إلى بلداتهم، وكثير منهم لهذه المرة فقط في العام.

 (رويترز)

2

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة