هذا ما تضمنه الاجتماع الثلاثي في بعبدا حول قضية الحدود

هذا ما تضمنه الاجتماع الثلاثي في بعبدا حول قضية الحدود
الثلاثاء ١٣ فبراير ٢٠١٨ - ٠٩:٢٤ بتوقيت غرينتش

علمت صحيفة "الحياة" أن الرؤساء اللبنانيين الثلاثة استعرضوا أمس في قصر بعبدا المواضيع التي سيطرحونها في لقاءاتهم مع وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون، وأبرزها التهديدات الإسرائيلية للبنان.

العالم - لبنان

ومنها ادعاء تل أبيب ملكيتها بلوك9 النفطي، إضافة إلى مطالبته بالضغط عليها لترسيم الحدود بين البلدين، وتحديداً في النقاط المتنازع عليها والتي تعود ملكيتها إلى لبنان.

وأفادت صحيفة "الحياة" أن الوفد الإسرائيلي لا يزال يرفض طلب لبنان إزالة تحفظاته عن هذه النقاط والتي لا بد أن تكون مشمولة بترسيم الحدود الدولية بين الجانبين، لضمان إعادتها إلى السيادة اللبنانية.

كما قالت صحيفة "الشرق الأوسط" نقلا عن مصادر مطّلعة على "اللقاء الرئاسي" إن "القرار اللبناني هو التمسّك بحدوده البرية والبحرية مع الانفتاح على الوساطة الأميركية التي ترتكز على الحدود البحرية (حقول النفط والغاز) بالتحديد، التي كان قد بدأها ساترفيلد ويستكملها تيلرسون".

وأوضحت المصادر لصحيفة "الشرق الأوسط" أن "الاقتراح الأميركي هو شبيه بما يعرف بـ(خط هوف) الذي كان قدّمه السفير فريدريك هوف في عهد الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما ويقضي بخسارة لبنان 310 كيلومترات مربعة من أصل 860 كيلومتراً من المنطقة الاقتصادية التي تدّعي إسرائيل امتلاكها، الأمر الذي يرفضه لبنان الذي وقّع عقود تلزيم النفط، من دون أن يعني ذلك إقفال الباب على التفاوض أو على الوساطة الأميركية، وهو ما سيبلغه المسؤولون اللبنانيون إلى المسؤول الأميركي خلال زيارته إلى لبنان المتوقعة يوم الخميس المقبل، وسيبنى القرار اللبناني النهائي على ما يحمله تيلرسون".

216

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة