إقامة مراسم توديع ثلاثة من ضحايا ناقلة النفط سانجي في شنغهاي

إقامة مراسم توديع ثلاثة من ضحايا ناقلة النفط سانجي في شنغهاي
الثلاثاء ١٣ فبراير ٢٠١٨ - ١٠:١٥ بتوقيت غرينتش

أقيمت اليوم الثلاثاء، مراسم توديع جثامين البحارة الثلاثة من ضحايا ناقلة النفط الايرانية "سانجي" في مدينة شنغهاي الصينية تمهيدا لإرسالهم الى طهران.

العالم - ايران

وحضر هذه المراسم القنصل الايراني العام في شنغهاي، ومندوب الشركة الايرانية الوطنية لناقلات النفط، وعدد من مسؤولي شنغهاي والايرانيين المقيمين.

وخلال هذه المراسم، قال القنصل الايراني العام، علي رضا ايروش، بقينا ننتظر طيلة 8 أيام بلياليها أمام شاشات غرفة ادارة الازمة في شنغهاي، على أمل ان نرى في أي لحظة مجيء أعزائنا البحارة على ظهر السفينة، لكننا وبقلب ملؤه الحزن، نرسل جثامين ثلاثة من هؤلاء الاعزة الى طهران.

وقدم علي رضا ايروش التعازي بهذا الحادث الى أسر الضحايا وكذلك الى الشعب الايراني، وقال: كما اقدم التعازي الى أسر البحارة البنغاليين.

وكانت سفينة شحن صينية تحمل 64 ألف طن من القمح اصطدمت يوم 6 كانون الثاني/يناير 2018، في مياه شرق الصين بناقلة النفط الايرانية "سانجي" التي كانت تحمل أكثر من 130 ألف طن من المكثفات الغازية. وأدى الحادث الى نشوب حريق كبير وانفجارات هائلة، في ناقلة النفط الايرانية المؤلف طاقمها من 30 بحارا ايرانيا وبنغاليين اثنين، الامر الذي جعل مهمة الإغاثة والانقاذ صعبة بل مستحيلة في بعض الفترات.

وخلال فرصة سنحت لفريق الانقاذ الصيني الذي تمكن من دخول ناقلة النفط لمدة نصف ساعة، تم انتشال جثتين منها، فيما عثر فريق الاغاثة والانقاذ الصيني على جثة بحار ايراني آخر على بعد 4 أميال عن ناقلة النفط. وأخيرا غرقت ناقلة النفط بعد الحادث بـ8 أيام، علما ان الموضوع مازال قيد الدراسة من قبل فريق دولي من الخبراء لتعيين أسباب الحادث.

109-4

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة