بيان بحريني مشترك في الذكرى السابعة للثورة البحرينية

بيان بحريني مشترك في الذكرى السابعة للثورة البحرينية
الثلاثاء ١٣ فبراير ٢٠١٨ - ٠٥:٠٤ بتوقيت غرينتش

جدد أهالي مناطق المصلى والسنابس والديه وجدحفص البحرينية العهد للرموز والقادة المعتقلين، وأكَّدوا على صمودهم على الرغمِ من مرور سبعة أعوامٍ على ابتداء الثورة.

العالم-البحرين

وجدد الأهالي في بيان مشترك في ذكرى الثورة التي تطل علينا وهي تحملُ «مبدأ التحرر والخلاص من الطاغوت الخليفي، أنها ثورة القادة الأبطال والشهداء الأبرار والسجناء الأحرار».

وأضاف البيان أن هذه الذكرى «تبعثنا على استحضار التضحيات الكبرى التي بذلها الشعب في مشروعه للتحرر من النظام الفاسد، فلا يمكن أن نتنازل عن المبادئ الثورية التي كانت من أساسيات اندلاع ثورة الشعب البحراني المجاهد يوم 14 فبراير».

وتابع البيان «في الذكرى السابعة للثورة نُجدد عهدِنا للرموز والقادة المُغيبين عنّا خلف قضبان السجون، ولشهدائنا الأبرار، الذين بذلوا الدماء لأجل حريتنا وكرامتنا، ولجميع سجنائنا، بأننا لا زلنا على العهد، باقون مهما امتدت بنا السنون والأعوام، فعزمنا وصمودنا باقٍ في نفوس الأحرار، من شبابنا الثوري المقاوم».

نص البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم

قال تعالى: {وَلَا تَرْكَنُوا إِلَى الَّذِينَ ظَلَمُوا فَتَمَسَّكُمُ النَّارُ وَمَا لَكُم مِّن دُونِ اللَّهِ مِنْ أَوْلِيَاءَ ثُمَّ لَا تُنصَرُونَ}

تطل علينا ذكرى اندلاع ثورة الرابع عشر من فبراير، إنها الثورة التي انطلقت وهي تحمل مبدأ التحرر والخلاص من الطاغوت الخليفي، إنها ثورة القادة الأبطال والشهداء الأبرار والسجناء الأحرار، هم أشعلوها لكي تطهر هذه الأرض من دنس العدو الفاسد.

إن هذه الذكرى تبعثنا على استحضار التضحيات الكبيرة التي بذلها الشعب في مشروعه للتحرر من النظام الفاسد، فلا يمكن لنا أن نتنازل عن المبادئ الثورية التي كانت من أسس اندلاع ثورة الشعب البحراني المجاهد يوم 14 فبراير.

في الذكرى السابعة للثورة نجدد عهدنا للرموز القادة المغيبين عنّا خلف قضبان السجون ولشهدائنا الأبرار الذين بذلوا الدماء لأجل حريتنا وكرامتنا ولجميع سجنائنا بأننا لا زلنا على العهد باقون مهما امتدت بنا السنون والأعوام فعزمنا وصمودنا باقٍ في نفوس الأحرار من شبابنا الثوري المقاوم.

بيان مشترك صادر عن أهالي منطقة المصلى والسنابس والديه وجدحفص

المصدر: منامة بوست

113-104

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة