الخرطوم تدعو أنقرة إلى إنجاز مهمة جديدة شرقي السودان

الخرطوم تدعو أنقرة إلى إنجاز مهمة جديدة شرقي السودان
الثلاثاء ١٣ فبراير ٢٠١٨ - ٠٥:٥١ بتوقيت غرينتش

وجّه السودان دعوة إلى تركيا من أجل إنجاز مهمة جديدة في المنطقة الشرقية للبلاد.

العالم - أفريقيا

قال أبو عبيدة المدير التنفيذي لصندوق إعادة بناء وتنمية شرق السودان في مقابلة مع وكالة الأناضول: قدّمنا للسفير التركي السابق في الخرطوم العام الماضي مقترح إنشاء جامعة تقنية في ولاية البحر الأحمر (شرق) بتكلفة مالية تبلغ نحو 18 مليون دولار ونتطلع للعمل قدماً في هذا الشأن.

وقال أبو عبيدة الذي يشغل أيضاً منصب المدير التنفيذي لصندوق إعادة بناء وتنمية الشرق التابع لرئاسة الجمهورية السودانية إنّ الحكومة التركية أكدت إلتزامها بإنشاء جامعة تقنية في السودان ونتطلع لأن تكون في مدينة بورتسودان، الميناء الرئيسي للسودان على البحر الأحمر.

ومؤخراً إتفقت حكومتا السودان وتركيا على وضع خطة عمل في مجال التعليم العالي والبحث العلمي تشمل تبادل المنح وأساتذة الجامعات والطلاب والأبحاث العلمية المشتركة.

وقال المسؤول السوداني إنّ صندوق إعادة بناء الشرق أكمل نحو ألف و 200 مشروع تنموي وخدمي في ولايات الشرق الثلاث وهي: كسلا والقضار والبحر الأحمربمساهمة من الحكومة قدّرت بنحو 600 مليون دولار خلال الفترة من 2007 حتى 2012.

وصندوق إعادة بناء الشرق تأسس عام 2006 بموجب إتفاق سلام شرق السودان الموقّع بين الحكومة وجبهة الشرق المتمردة بالعاصمة الإرتيرية أسمرة، مُنهياً 12 عاماً من الصراع بين الطرفين.

ويهدف الصندوق إلى تأهيل المناطق المتأثرة بالحرب وتقديم الخدمات الإجتماعية في مجالات التعليم والصحة والمياه وتنمية البنى التحتية، إضافة إلى تأهيل قطاعات الزراعة والصناعة والسياحة والثروة السمكية.

وبيّن أبو عبيدة أنّ الصندوق أكمل أيضاً المشاريع التي تعهد بها مؤتمر المانحين للصندوق، قائلاً: نفّذنا 80 بالمائة حتى الآن من جملة المشروعات الخدمية البالغة 170 مشروعاً.

وقدّم مؤتمر المانحين الذي عُقد في العاصمة السودانية الخرطوم عام 2010 للصندوق حينها نحو 3 مليارات دولار في شكل منح وقروض ومشاريع إستثمارية.

وأوضح أبو عبيدة أنّ الصندوق يعتمد بشكل رئيس على الزراعة للقضاء على الفقر في شرق البلاد الذي يبلغ تعداد سكانه نحو 5 ملايين نسمة.

ويعاني شرق السودان إرتفاع معدلات الفقر نتيجة التصحر وإزالة الغابات وتعرية التربة وتآكلها.

وقدّم شكره للرئيس التركي رجب طيب أردوغان لتبنّيه إعادة إعمار جزيرة سواكن بشرق البلاد وزيارته لها في ديسمبر/كانون الأول 2017 .

وكان أردوغان تجول في الجزيرة على هامش زيارته إلى السودان في ديسمبر/ كانون الأول الماضي وتعهد بإعادة إعمارها.

وقال أبو عبيدة إنّ صندوق إعادة بناء وتنمية الشرق نفّذ بمدينة سواكن وجزيرتها 15 مشروعاً في مجال الصحة والمياه فيما يجري العمل حالياً على إنجاز أكبر مشروع لتحويل الكهرباء بتكلفة مالية تراوح بين 15 إلى 18 مليون دولار تكتمل في غضون الأشهر الثلاثة المقبلة.

وتقع مدينة سواكن على الساحل الغربي للبحر الأحمر وتبعد عن الخرطوم حوالي 560 كيلومتراً وقرابة 70 كيلومتراً عن مدينة بورتسودان، ميناء السودان الرئيس.

وتمّ إستخدام الجزيرة ميناءاً للحجاج من جميع أنحاء أفريقيا لعدة قرون.

جزيرة سواكن

214

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة