المركزي الايراني: ما حصل مؤخرا في سوق العملة الصعبة لن يتكرر

المركزي الايراني: ما حصل مؤخرا في سوق العملة الصعبة لن يتكرر
الأربعاء ١١ أبريل ٢٠١٨ - ٠٩:٠٧ بتوقيت غرينتش

صرح محافظ البنك المركزي الايراني ولي الله سيف بان الاضطراب الذي حصل اخيرا في سوق العملة الصعبة في البلاد سوف لن يتكرر.

العالم - ايران

وفي تصريح ادلى به للصحفيين على هامش اجتماع الحكومة اليوم الاربعاء، اشار سيف الى القرارات الاخيرة للحكومة حول العملة الصعبة وقال، من المبكر ان نحكم بشكل قاطع حول نتائج المشروع الاخير للحكومة بشان سوق العملة الصعبة الا ان المعلومات المتفرقة الواصلة الينا تشير الى ان هذا الاجراء الذي اتخذناه في مجال الاقتصاد كان مؤثرا جدا وناجعا وستكون له نتائج مرحلية وطويلة الامد.

وحول النتائج طويلة الامد لهذا الاجراء اوضح بانه سيحصن قطاعنا المالي ازاء المؤامرات التي تستهدف البلاد واثارة الاجواء والاضطراب في سوق العملة الصعبة واضاف، الحقيقة هي ان عوائدنا من العملة الصعبة تكفي حاجات واردات السلع والخدمات ولن يكون هنالك اهتزاز في هذا الجانب ابدا. لقد قيل مرارا بان تذبذبات العملة الصعبة لا تعود للعامل الاقتصادي بل لعوامل غير اقتصادية غالبا ولحسن الحظ فقد تمت السيطرة على الامور من خلال اتخاذ هذا القرار.   

واوضح بان العوامل غير الاقتصادية الاخرى لا يمكنها ان تكون مؤثرة بهذه الشدة واضاف، ان المسؤولين الاقتصاديين توفرت لهم الامكانية جيدا لتوجيه اقتصاد البلاد بصورة صحيحة.

واعتبر محافظ البنك المركزي اضفاء الشفافية احدى الخصائص الاخرى للانموذج الجديد لسياسة العملة الصعبة واكد بان الشفافية هي احد مستلزمات اليوم في الاسواق المالية واضاف، ان الانموذج الجديد يمكنه اضفاء الشفافية الكاملة على ضوابط مكافحة غسيل الاموال وتمويل الارهاب وخاصة المبادلات المالية، ولقد وفرت لنا في البلاد ايضا هذه الامكانية لنتمكن من انجاز المبادلات بشفافية.

109-4

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة