ملخص- المشهد اليمني: اليمنيون يودعون الصماد ويشددون على حق الرد

الإثنين ٣٠ أبريل ٢٠١٨ - ١٢:٣١ بتوقيت غرينتش

في موكب جنائزي تاريخي ودع اليمنيون الرئيس الشهيد صالح الصماد الذي اغتالته غارات جوية لطيران العدوان الأمريكي السعودي بمحافظة الحديدة الخميس قبل الفائت.

وفي مشهد تاريخي لم تشهده العاصمة صنعاء من قبل اكتظ ميدان السبعين "أكبر ميادين العاصمة" والشوارع المحيطة به بملايين اليمنيين الحاملين لصور الرئيس الشهيد الذين توافدوا من صنعاء ومن مختلف المحافظات اليمنية.

وخلال مراسم التشييع شن طيران العدوان غارتين على محيط ميدان السبعين بالقرب من المشيعين، فيما بقيت الحشود المشيعة في الميدان، ورددت شعارات ضد العدوان.

وحمل السيد عبد الملك الحوثي في كلمة متلفزة الولايات المتحدة الأمريكية والنظام السعودي المسؤولية القانونية والسياسية لهذه الجريمة، مشددا على أن هذه الجريمة وغيرها من الجرائم لن تمر دون عقاب. فما هي أبعاد وتداعيات اغتيال الرئيس الصماد؟ ولماذا احتشد اليمنيون بهذا الشكل لتشييعه؟ وما مدى قدرة اليمنيين على الصمود بعد اغتيال الصماد.

 

عضو المجلس السياسي الأعلى الشيخ سلطان السامعي

 

وقال عضو المجلس السياسي الأعلى الشيخ سلطان السامعي في برنامج المشهد اليمني الذي تبثه قناة العالم: بالأمس كان اليمنيون من كل المحافظات يودعون الرئيس الشهيد صالح الصماد في صنعاء في ميدان السبعين، رسالة كانت تعبر عن ان الشعب اليمني شعب موحد، شعب يزداد تماسكا وثقة بنفسه وبقيادته، ووفاء لهذا الشهيد وهو قضى شهيدا وهو يزور المدن ويزور الجبهات وبالتالي فهي رسالة للعالم اجمع بأن الشعب اليمني كله صالح الصماد.

 

وأضاف السامعي: الليلة الماضية قبل التشييع تعرضت صنعاء لعدة ضربات وقصفت عدة اماكن كانت رسالة من العدوان لتخويف الناس لعدم الحضور للتشييع العظيم ويوم امس اثناء التشييع كنت مع المواطنين وعندما بدا القصف وكان على بعد امتار من تجمع المواطنين استشهد احد المواطنين وجرح عدد منهم لكن كان اليمنيون يسخرون من هذه الضربات ومن هذا الجبن الذي استخدمه العدوان.

 

وتابع: اليمنيون شعب يشيع رئيسه الشهيد وهؤلاء (السعوديون) يريدون تفريق الناس كان هناك عزة وتصميم وارادة وكنت اسمع الاصوات ترتفع الموت لأمريكا الموت لإسرائيل وهكذا ارتجت العاصمة بهذا الشعار استهزاء واحتقارا للعدوان ولم يبرح احد من مكانه حتى تم تشييع الجثمان الى مثواه الأخير ثم عاد الناس بعزة وهم رافعين الرؤوس.

يمكنكم متابعة الحلقة كاملة عبر الرابط التالي:

http://www.alalam.ir/news/3528316

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة