ملخص ... انسحاب امريكا من النووي والتداعيات

الخميس ١٠ مايو ٢٠١٨ - ٠٤:١٥ بتوقيت غرينتش

ماذا يعني انتهاك امريكا للقانون الدولي واحترام طهران له؟ وما التداعيات المترتبة على انسحاب ترامب من الاتفاق النووي مع ايران ؟ وكيف يقرأ الموقف الاوروبي المتمسك بالإتفاق والتحرك العاجل لإنقاذه ؟

الخبير في شؤون الامن القومي محمد صادق الحسيني قال لبرنامج مع الحدث على قناة العالم ان ترامب لم يدخل الاتفاق حتى يخرج منه وامريكا ايضا لم تدخل في الاتفاق.. مضيفا انه حتى في زمن اوباما الامريكان لبسوا قفازات حريرية في الظاهر ظن منهم انهم في المستقبل يستطيعون ان يحولوا هذا الاتفاق الى مايشبه اتفاق اوسلوا الفلسطيني..

وقال : " الامريكان ظنوا انهم سيحولون الاتفاق النووي الى اوسلوا ايراني وهم دخلوا من الباب النووي كذريعة يكذبون ويحتالون ويراوغون ليدخلوا منه الى النفوذ المتعاظم لايران في اطار محور المقاومة في المنطقة".

بدوره اكد الصحفي الروسي اندري انتيكو على ان ليس هناك اية ثقة في الولايات المتحدة الامريكية وذلك بسبب العديد من عدم الالتزام الذي قامت به في العديد من الملفات في العالم.

 وقال اندري انتيكو: " اين الضمان انه خلال الفترة الرئاسية لدونالد ترامب اميركا قد توقع اتفاقية واين الضمان بعد التغير في الادارة الامريكية بأن تبقى ادارة ترامب في هذه الاتفاقية".

من جانبه اوضح الخبير في الشؤون الدولية محمد حيدر بان ترامب اخذ قرار الهزيمة بنفسها بانسحابه من الاتفاق النووي مع ايران والموقف الاوروبي منسجم جدا وهناك افاق متعددة جدا ومحاور متعدة جدا قد يكون لها تداعيات من خلال هذا القرار.

وقال حيدر:" نتائج القرار ستنعكس على الامريكيين وعلى حلفائهم وعلى الوضع في اسرائيل والتدابير التي اتخذتها اسرائيل في نفس الوقت وعلى الوضع في سوريا والعراق والوضع العسكري في المنطقة والانتصارات التي حققها محور المقاومة في الانتخابات اللبنانية وتثبيت شرعية المقاومة في نتائج هذه الانتخابات".


ضيوف الحلقة:

الضیوف : الخبير في شؤون الامن القومي محمد صادق الحسيني

الخبير في الشؤون الدولية محمد حيدر

الصحفي الروسي اندري انتيكو


 


يمكنكم متابعة الحلقة كاملة عبر الرابط التالي:
http://www.alalam.ir/news/3549581

http://www.alalam.ir/news/3549606

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة