مع الحدث - دمشق وريفها امنان، واعتراف المعارضة بخطأها- الجزء الثاني

الأربعاء ٢٣ مايو ٢٠١٨ - ٠٤:٥٢ بتوقيت غرينتش

ما اهمية اعلان محافظتي دمشق وريفها خاليتين من الارهاب؟

هل استرجاع الحجر الاسود واليرموك قضى على اللاعبين بورقة العاصمة ؟

كيف يقرأ اعتراف المعارضة السورية بإرتكاب خطأ حمل السلاح ؟

ماذا يعني تأكيد ايران وجودها بسوريا بطلب من الحكومة الشرعية ؟

 الباحث والكاتب السياسي حسن حزان قال لبرنامج مع الحدث على قناة العالم ان هذا الانتصار في دمشق هو نتيجة الانتصارات التي حققها الجيش السوري على مدى الاشهر الماضية بتطهير الغوطة الشرقية من الارهابيين واستكمال تطهير ماتبقى من الغوطة الغربية وبالتالي وصول الجيش السوري الى بدء تحرير ماتبقى من محافظة القنيطرة وبعدها التوجه جنوبا باتجا ه تحرير ريف درعا حتى الحدود الاردنية. او ربما توجه القيادة العسكرية السورية نحو تحرير ادلب.

وقال الحزان: "هذا الانتصار يشكل صفعة قوية ليس فقط الى الولايات المتحدة الامريكية بل الى كل ادواتها في المنطقة".

بدوره رئيس شبكة البوصلة الاعلامية خالد المطرود اكد ان سوريا دخلت الى مرحلة الامان لدمشق وهذه بداية نهاية المشروع الامريكي في سوريا. معتبرا إستعادة العاصمة أنها اماتت الحديث عن اي مكانة للفصائل الارهابية في العاصمة دمشق او اريافها.

وقال  المطرود: " لم يعد هناك مجال للحديث عن تحقيق اهداف سياسية او عسكرية في سوريا هناك اوراق تبقى للتباحث الاقليمي فقط، وتبقى هذه الاوراق للتفاوض في مرحلة متقدمة".
امين سر هيئة التنسيف المعارضة السورية يحيى عزيز قال ايضا لبرنامج مع الحدث ان الهيئة منذ اللحظة الاولى هي ضد خيار الحسم العسكري سواء من قبل النظام او المعارضة.. معتبرا ان هذا الخيار لن يجلب الى سوريا الا الدمار والخراب.

واضاف قائلا: "اي انتصار على حساب دماء الشعب ودماء ابنائه ليس  انتصارا، وعلى الجميع ان يدرك بأن الازمة السورية لاخيار لحلها الى الخيار السياسي وجلوس الجميع على طاولة الحوار".

الضيوف:

الباحث والكاتب السياسي حسن حزان

امين سر هيئة التنسيف المعارضة السورية يحيى عزيز

رئيس شبكة البوصلة الاعلامية خالد المطرود

يمكنكم مشاهدة ملخص الحلقة عبر الرابط التالي:

http://www.alalam.ir/news/3578411

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة