هدوء حذر يخيم على محاور الإشتباك في كفريا والفوعة

هدوء حذر يخيم على محاور الإشتباك في كفريا والفوعة
الأربعاء ١٣ يونيو ٢٠١٨ - ٠٤:٢٧ بتوقيت غرينتش

أعلن قسم الاعلام الحربي المركزي ان هدوءا حذرا يخيم على محاور الإشتباك الثلاثة في كفريا والفوعة.

العالم - سوريا

واوضح الاعلام الحربي ان ذلك جاء بعد ان حاول مسلحو ما يسمى بـ"جبهة النصرة" والفصائل المتحالفة معها التسلل من خلالها إلى بلدتي #الفوعة_وكفريا المحاصرتين في ريف #إدلب الشمالي.

وفد تصدى لهم عناصر #اللجان_الشعبية الموكلين بالدفاع عن البلدتين، إذ وقعت القوة المهاجمة في كمائن متقدمة، ما أسفر عن وقوع عدد من القتلى في صفوف المسلحين، وقد بقيت في أماكنها بعد إنسحاب وتراجع المهاجمين.

وكانت لجان الدفاع الشعبية قد تصدت للمجموعات المسلحة على محور مزارع الصواغية وبروما، فيما استشهد ستة من أعضاء اللجان الشعبية المدافعة عن بلدتي الفوعة وكفريا المحاصرتينِ بريف إدلب خلال تصديهم لهجوم ليلي قام به الإرهابيون على نقاطِهم.

وقد استهدف سلاح الجوِ السوري مواقع المسلحين الذين يحاصرون البلدتين منذ أكثر من ثلاث سنوات.

2

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة