تمرين مفاجئ للجيش الإسرائيلي في الجولان المحتل

تمرين مفاجئ للجيش الإسرائيلي في الجولان المحتل
الخميس ١٤ يونيو ٢٠١٨ - ٠١:٢٤ بتوقيت غرينتش

أنهى الجيش الإسرائيلي مناورات للفرقة 319 احتياط لاختبار قدرات الفرقة على الانتقال من حالة الروتين لحالة الطوارئ، وعلى تجنيد وتركيز الموارد البشرية، وتطبيق الإجراءات الحربية.

العالم - سوريا

كما تم في إطار التمرين، استدعاء آلاف جنود الاحتياط، الذين حضروا إلى القواعد العسكرية للقيام بتمرين الانتقال من الروتين للطوارئ، بالإضافة إلى ذلك استكملت الفرقة المناورة بتدريب بنيران حية.

وقال قائد الفرقة 319، العميد نداف لوطن: "أنهت الفرقة اليوم تمرينا مفاجئا هاما جدا، في إطاره تم اختبار جاهزية الفرقة وإدارة قدراتها. وضعت الفرقة نصب أعينها مجال الجاهزية، وهي تلائم نفسها للتهديدات وتدرّب قوات الاحتياط وفقا لذلك. هذا التمرين يثبت أن جهاز الاحتياط يعمل بأفضليّة كبيرة، وهذه خطوة إضافية للحفاظ على جاهزيته وقدراته".

وأكدت مصادر ميدانية للميادين أن الرزمة الأولى من الصواريخ التي استهدفت المواقع الإسرائيلية شملت أكثر من 50 صاروخاً، وكل مجمع من المجمعات المستهدفة يضم عدة مراكز عسكرية إسرائيلية أساسية.

يشار ان سوريا قامت بتاريخ 2018-05-10 باستهداف اهداف ومراكز حساسة للعدو الصهيوني ب 50 صاروخا،ما اشاع الخوف والفزع في جنوده حيث نشرت فيديوهات للجنود الصهاينة وهم يتراكضون من هول الاستهداف، أما الأهداف والمراكز التي استهدفت فهي: مركز عسكري رئيسي للاستطلاع الفني والالكتروني، مقر سرية حدودية من وحدة الجمع الصوري 9900، مركز عسكري رئيسي لعمليات التشويش الالكتروني، مركز عسكري رئيسي للتنصت على الشبكات السلكية واللاسلكية بالسلسلة الغربية، محطات اتصالات لأنظمة التواصل والإرسال، مرصد لوحدة أسلحة دقيقة موجهة أثناء عمليات برية، مهبط مروحيات عسكرية، مقر القيادة العسكرية الإقليمية للواء 810، مقر قيادة قطاع كتائب عسكرية في حرمون، المقر الشتوي للوحدة الثلجية الخاصة "البنستيم".هذه الصواريخ اشعلت الفزع في صفوف جنود العدو ، لذلك قام  العدو بعدة مناورات في الجولان المحتل عله يخفف من شعلة الفزع في قلوب جنوده.

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة