ملخص...المشهد اليمني- مباحثات ايجابية لغريفيث بصنعاء رغم المجازر السعودية

الجمعة ٠٦ يوليو ٢٠١٨ - ٠٦:٢٨ بتوقيت غرينتش

بينما كان المبعوث الاممي الى اليمن مارتن غريفيث يقيم في صنعاء لاجراءِ محادثات مع القوى الوطنية كانت الطائرات الاماراتية والسعودية تواصل قتل المدنيين في اليمن.

مجزرتان خلال اقل من اربع وعشرين ساعة ارتكبها العدوان السعودي من خلال استهدافه لمدرسة في مدينة زبيد بالحديدة وحفل زفاف في احدى قرى محافظة صعدة.

المبعوث الاممي وخلال مغادرته اعلن انه اجرى مباحثات مثمرة مع قائد حركة انصارالله السيد عبدالملك الحوثي مضيفا انه سيتوجه الى مجلس الامن لتقديم احاطة عن جهوده التي يبذلها.

 الساحل الغربي ايضا الذي اعلن وزير الشوون الخارجية الامارتي انور قرقاش التهدئة فيه لم يهدأ حيث تواصلت المعارك في كل مكان كما نفذت طائرات العدوان مئات الغارات على الحديدة ومحيطها.

 الجبهات الاخرى الممتدة من اقصى الشمال الى الجنوب ومن الشرق الى الغرب باليمن لم تتوقف ايضا حيث استمرت المعارك بضراوة في جميع الجبهات.

وفي ظل هذا الواقع ما الذي  حققه غريفيث في صنعاء؟ ولماذا لم يلتزم العدوان بالتهدئة؟ وما هو الهدف من استهداف المدنينن وارتكاب المجازر في حضور المبعوث الدولي؟

 

وثمن الكاتب والمحلل السياسي عبد الغني الزبيدي  زيارة غريفيث مشيرا الى ان هناك طرح ايجابي لبحث المفاوضات العامة والتوصل لاتفاقات تنهي العدوان والدخول في مفاوضات يمنية يمنية.

واوضح الزبيدي ان الايجابية المهمة التي ذكرها غريفيث هي التجاوب المحتمل من الاطراف اليمنية المناهضة للعدوان بتقديم الكثير مما قد يتوقعه المبعوث اليمني تتعلق بالتنازلات التي لا تحفظ حقوق الشعب اليمني.

وقال الاعلامي اليمني محمد الزبيدي ان غريفيث اضفى جانب من التفاؤل خلال جولته المكوكية التي اختتمها بزيارة قائد الثورة عبد الملك بدر الدين الحوثي، مشيرا الى "ان غريفيث تحدث عن امكانية الذهاب باتجاه مسار السلام مما يدل على انه واقف على ارضية صلبة اكثر من المحادثات السابقة".

ضيوف الحلقة:

الكاتب والمحلل السياسي عبد الغني الزبيدي

الاعلامي اليمني محمد الزبيدي

 

يمكنكم متابعة الحلقة كاملة عبر الرابط التالي:
http://www.alalam.ir/news/3656156

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة