نوافذ – الازمات الاقتصادية في الدول العربية - الجزء الاول

الأحد ٠٨ يوليو ٢٠١٨ - ٠٥:٥٧ بتوقيت غرينتش

كل يسعى ليهنئ بعيش كريم وترف وجاه ليتحرر من ايثار المسكن والمأكل والملبس لحياة عزيزة حرة كريمة، ولأجل ذلك تنتفض الشعوب وتثور لعدالة حقة، لاتبقي للظلم عين ولاتترك للحرمان والفقر محل.. لكن ما الذي يحول دون تحقيق حلم الشعوب هذا ولماذا تكبير الازمات الاقتصادية وتتهدد الواقع المعيش للشعوب ولاسيما العربية منها.

اهي الحروب الاهلية اوالنزاعات البينية وثقفات الاسلحة ومافيها من استنزاف للموارد البشرية الاقتصادية ؟
ام في سياسيات لاضبط فيها للثفقات وترشيدها وفي تجميع الثروة غير العادل؟
العالم – نوافذ
المحلل السياسي والاستراتيجي الدكتور وفيق ابراهيم اوضوح لبرنامج نوافذ ان الاشراف على توزيع الثروات في الوطن العربي يتم عبر طريقتين:
الخارج والانظمة والسياسية، وهناك تواطئ بين الخارج  الغربي والانظمة الداخلية للاستحواز على اكبر كمية ممكنة من اموال الشعوب وقسم من هذه الاموال تأخذها الانظمة وقسم اخر تأخذه الشركات الاجنبية عبر الاستثمار والانشاء. 
وقال ابراهيم:" انفاق ماتبقى من اموال الشعوب يتم انفاقه على الولاء السياسي، ولاينفق على الحاجات الاقتصادية الفعلية، مثلا الدولة السعودية تنفق معظم ماتبقى من مال لديها على ولاءات لقادة العشائر والتدخلات من الخارج وهذا قسم كبير من المال السعودي يذهب في سبيل تأيد منظمات اجنبية".
من جانبه الناشط السياسي السعودي المعارض علي هاشم ان الانفاق على الولاء القبائلي انتهى بعد موت ملك السعودية عبدالله بن عبد العزيز، والان السعودية لاتنفق على اي قبيلة منذ تولي سلمان بند عبد العزيز الحكم.
وقال هاشم:" جميع القبائل اعلنت استيائها من توقف مايسمى الشرقاء القبلي، جمبيع الاموال في السعودية قسمت على الارهاب، وذلك من خلال نشر الارهاب في الدول العربية والحرب على اليمن وسوريا والعراق". 
بدوره قال الخبير الاقتصادي اللبناني واستاذ الاقتصاد في الجامعة اللبنانية  زهير فياض ان الاقتصاد العربي اصبح اقتصاد ريعي وتبعي، وان مشاكل الاقتصاد العربي قائم على التبعية للخارج وعلى قاعدة الاقتصاد الراعي غير المنتج. 
واضاف فياض:" نرى ان الظروف الاقتصادية والسياسية متشابهة لان مجتمعاتنا متقاربة ومتشابهة في تكوينها وتركيبتها وعاداتها وتقاليدها وكل ذلك يأثر على الاستهلاك وانماط الحياة الموجودة في المجتمعات".
اما اسماء داغر المحامية والناشطة الاجتماعية اللبنانية فقد اكدت لبرنامج نوافذ ان الازممات الاقتصادية التي تواجه مجتمعاتنا هي نتيح الصراعات والازمات السياسية ونتيجة فقدان الاستراتيجية الاقتصادية.
وقالت داغر:" لدينا في لبنان والمنطقة فساد وانتشار للفساد بشكل لم يكن في السابق، اضافة الى عدم وضع استراتيجية اقتصادية تستطيع حماية البلد وتصون المواطن وعدم المراقبة".

الضيوف : 
 اسماء داغر المحامية والناشطة الاجتماعية اللبنانية 
استاذ الاقتصاد في الجامعة اللبنانية  زهير فياض
الناشط السياسي السعودي المعارض علي هاشم
المحلل السياسي والاستراتيجي اللبناني وفيق ابراهيم
 

تصنيف :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة