القضاء الأميركي يخذل ترامب في قضية المهاجرين القصر

الثلاثاء ١٠ يوليو ٢٠١٨ - ١٢:٥٤ بتوقيت غرينتش

رفضت قاضية اتحادية في ولاية كاليفورنيا الأميركية طلب إدارة الرئيس دونالد ترامب السماح باحتجاز أطفال المهاجرين غير الشرعيين لفترة طويلة.

العالمالأميرکيتان

في اجراء مخالف تماما لما طلبه الرئيس الاميركي دونالد ترامب باحتجاز اطفال بتهمة الهجرة غير الشرعية، اصدرت القاضية الاميركية دولي جي بالمحكمة الاتحادية في كاليفورنيا، حكما يرفض الطلب المقدم من وزارة العدل بالسماح للحكومة بابقاء المهاجرين القصر رهن الاحتجاز مع ابائهم لحين البت في وضعهم.

الامر القضائي القضائي الصادر في سان دييغو الزم الحكومة بالكف فورا عن الفصل بين الآباء وأبنائهم وقضى بضرورة لم شمل الأسر خلال ثلاثين يوما على الأكثر. وذلك بعد أن ثارت حالة من الجدل بعد مثول أبناء المهاجرين دون الثلاث سنوات أمام محاكم الهجرة.

وكان الطفل جوان ذو العام الواحد القادم من الهندوراس احد نماذجها وهو واحد من مئات الاطفال الذين يحتاجون لاعادة توحيدهم مع عائلاتهم بعد ان تم فصلهم عند الحدود نتيجة سياسة ادارة ترامب التي قررت عدم التسامح مع المهاجرين غير الشرعيين.

ومنذ بدء تطبيق سياسة ترامب حول الهجرة في ايار مايو الماضي والمقترح من وزارة العدل الاميركية التي طلبت من المحكمة الاتحادية تعديل المرسوم الفيدرالى المعروف باسم "تسوية فلوريس"، والذى يتعارض مع الأمر التنفيذى الأخير الذى أصدره الرئيس الأمريكى دونالد ترامب الذي خول للحكومة تفريق الأسر بعد القبض عليها. وهناك نحو ألفي طفل تحت رعاية الحكومة في الوقت الحالي وقد أصبحت عملية الفصل إحراجا للإدارة مع انتشار قصص الأطفال الباكين الذين يتم فصلهم عن أمهاتهم وإبعادهم لأسابيع.

وكانت الإدارة الأميركية قد أعلنت في وقت سابق أن من حقها احتجاز الآباء والأبناء، الذين يلقى القبض عليهم وهم يعبرون الحدود بطريقة غير مشروعة لحين البت في قضاياهم.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة