الرئيس الفنزويلي يتهم أميركا وكولومبيا بمحاولة اغتياله

الرئيس الفنزويلي يتهم أميركا وكولومبيا بمحاولة اغتياله
الأحد ٠٥ أغسطس ٢٠١٨ - ٠٣:٢١ بتوقيت غرينتش

اتهم الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو الولايات المتحدة وكولومبيا بمحاولة اغتياله، وذلك بعد ساعات من هجوم استهدفه أثناء إلقائه خطابا في كراكاس السبت، أدى إلى إصابة سبعة حراس بجراح.

العالم- الأميركيتان

وقال مادورو في كلمة نقلها التلفزيون الرسمي إن "جسما طائرا انفجر أمامي.. كان هجوما يستهدف قتلي، لقد حاولوا اغتيالي اليوم"، مضيفا "لا أملك أدنى شك أن اسم (الرئيس الكولومبي) خوان مانويل سانتوس يقف وراء هذا الهجوم".

كما اعتبر الرئيس الفنزويلي أنه نجا بفضل من الله والشعب والقوات المسلحة الفنزويلية من مؤامرة يمينية (المعارضة) تقف وراءها كولومبيا والولايات المتحدة. 

وأضاف مادورو أن تحقيقا بدأ على الفور، وأن عدة متهمين اعتقلوا، لافتا إلى أن التحقيقات المبدئية تشير إلى أن العديد من ممولي ومخططي الهجوم يعيشون في فلوريدا بجنوب الولايات المتحدة، معربا عن أمله بتعاون إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب في هذه القضية.

وقال مادورو أيضا إنه مصمم على الاستمرار أكثر مما سبق بعد هذا الهجوم، وتابع "أنا واثق من أنني سأعيش سنوات كثيرة أخرى".

وسبق أن قالت الحكومة إن طائرات مسيرة محملة بمتفجرات انفجرت خلال عرض عسكري كان الرئيس الفنزويلي يلقي كلمة فيه، وإن الرئيس والمسؤولين نجوا بينما أصيب سبعة من جنود الحرس الوطني بجراح.

وفي سياق متصل، اتهم رئيس الجمعية الوطنية التأسيسية في فنزويلا، ديوسدادو كابيلو، القوى اليمنى بمحاولة الاغتيال التي تعرض لها الرئيس نيكولاس مادورو.

وكتب كابيلو في مدونته صغيرة على "تويتر": "أبناء وطني، القوة اليمينية تصر على العنف لتحتل مكانا لم تستطيع الحصول عليه عن طريق التصويت. شقيقنا الرئيس، نيكولاس مادورو وكبار القادة السياسيين والعسكريين لم يصابوا في الهجوم الإرهابي… لن يستطيعوا التغلب علينا".

(وكالات)

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة