ضيف وحوار:اسيرة فلسطينية محررة وناشطة ضد الاحتلال الاسرائيلي

الخميس ٠٩ أغسطس ٢٠١٨ - ٠٦:٢٤ بتوقيت غرينتش

عندما تتحول طفلة الى رمز وايقونة للمقاومة الشعبية ويقف الاحتلال عاجزا عن مواجهة ايدي فارغة الا من عزيمة وثقة بالقضية وعندما يصبح الاسر محلا لهذه الطفلة فيصنع منها انسانا اخر يملك رسالة وكلمة وصوتا حرا يتردد في الافاق عندها اعلم انك في فلسطين وامام عهد التميمي

قالت ضيف برنامج ضيف وحوار عهد التميمي على شاشة قناة العالم أن عندما شاركت في التظاهرات كان عمري تسع سنوات وكنت اخاف وبدأت بالمشاركة عندما رأيت عائلتي تشارك في التظاهرات
واضافت التميمي ان الدافع لصفع الجندي كانت تلك الفترة صعبة جدا وترامب اعلن القدس عاصمة لكيان الاحتلال وقام الجندي قبلها باطلاق النار على طفل عمره 15 سنة وكانت حالته خطرة جدا فتلك الاوضاع جعلتني اصفعه
وقالت التميمي ان جنود الاحتلال يشتمونني ويعاملوني بعنصرية ولم يسمحوا لي بأن اودع اهلي وكنت احاول ان أبدوا قوية امامهم وامام التحقيق واضافت ان التحقيق الاول اغلبه كان تحقيق نفسي فمنعوني من النوم في اليوم الاول والتحقيق لساعات طويلة والصراخ في وجهي من اجل ان استيقظ وكان هناك تهديدات باعتقال اهلي وتحرش لفظي.
كان التعذيب نفسي واستخدمت حق الصمت والزنازين التي تستخدم لتعذيب الفلسطينين ضيقة جدا وغير مهواة وكانت هناك رائحة للمجاري وكانت ممرضة وكان هناك العديد من القوارض والحشرات لتعذيب المعتقلين والحياة غير ملائمة لحياة البشر 
والاسيرات الفلسطينيات في سجن هاشرون كانوا يمارسون نشاطات كثيرة كالقراءة والكتابة والغناء لكي يمضوا وقت الفراغ في المعتقل
وقالت التميمي أن اصعب اللحظات هي رحلة النقل(البوسطة) واعتقال اخي و مجموعة من اهلي واستشهاد ابن عمي عز الدين التميمي.
 

الضيوف 
الاسيرة المحررة عهد التميمي
 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة