ياباني سيقتطع اول تذكرة سياحية للقمر

ياباني سيقتطع اول تذكرة سياحية للقمر
الجمعة ٢١ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠١:١٣ بتوقيت غرينتش

مجموعة سبايس إكس تكشف عن أول زبون توقّع معه عقدا لرحلة سياحية حول القمر.

العالم _ منوعات

أعلنت شركة سبايس إكس المتخصصة في تكنولوجيا رحلات الفضاء والمملوكة للملياردير إيلون ماسك أن رجل الأعمال الياباني يوساكو مايزاوا سيكون أول سائح تنقله في رحلة خاصة إلى القمر مع عدد من الفنانين الذين سيدعوهم إلى مشاركته المغامرة.

وسيقوم مايزاوا (42 عاما) برحلة في  العام 2023 على مركبة يحملها صاروخ تقوم سبايس إكس ببنائه ويُطلق عليه اسم بي.إف.آر (بيغ فالكون روكيت). وبعد اختبار شامل خلال السنوات القليلة القادمة، ستنطلق الرحلة حول القمر.

ومايزاوا الذي تُقدّر ثروته بثلاثة مليارات دولار، هو مؤسس موقع زوزو للتسوق عبر الإنترنت ورئيسه التنفيذي، إلى جانب أنه هاو لجمع أعمال فنية معاصرة، وكان اشترى عملا لجان ميشال باسكيا العام الماضي في مقابل 110.5 ملايين دولار ليثري مجموعته التي تضم أيضا أعمالا لبيكاسو وأندي وارهول وألكسندر كالدر وآخرين. كما أنه كان يرغب في أن يصبح مغني روك في شبابه، بالإضافة إلى أنه من أطلق مؤسسة ترمي لدعم الإبداع وتوعية الرأي العام، علما أنه يطمح حاليا في إنشاء متحف للفن المعاصر في مدينته شيبا في شرق طوكيو.

وقال مايزاوا “هذا حلم حياتي.. منذ أن كنت طفلا، أحببت القمر.. في العام 2023، سأدعو ستة فنانين أو ثمانية من العالم أجمع للانضمام إليّ في هذه الرحلة باتجاه القمر” التي يتوقع أن تستغرق أسبوعا. وأضاف “سيُطلب منهم إنجاز أعمال فنيّة بعد عودتهم إلى الأرض، وهذه التحف ستشكل مصدر إلهام يوقظ الحلم في داخل كل منا”.

وسيختار مايزاوا مدعوّيه من بين الفنانين الكبار الذين يحبّهم، من رسامين ونحاتين ومصوّرين وموسيقيين ومخرجين ومهندسين معماريين، مؤكدا أنه إذا كان فنانون من أمثال بابلو بيكاسو وجون لينون ومايكل جاكسون وكوكو شانيل قد ذهبوا إلى القمر ونظروا إليه عن قرب، ربما كان العالم قد بدا مختلفا اليوم.

وكتب على حسابه على إنستغرام “البشر مبدعون ولديهم خيال عظيم. نحن جميعا لدينا القدرة على الحلم والغناء والرسم بطرق لم يسبق لها مثيل”. ولم يحدد رجل الأعمال الفنانين الذين ينوي اصطحابهم.

وسيكون مايزاوا ومدعوّوه أول من يذهبون في رحلة إلى مدار القمر منذ انتهاء برنامج “أبولو” في العام 1972.

وكشف الثري الياباني أنه دفع ثمن كلّ المقاعد على متن صاروخ “بي.أف.آر” الذي تعمل سبايس إكس على إنجازه. كما ذكر ماسك إن مايزاوا يدفع أموالا كثيرة –لكنه رفض ذكر المبلغ– للمساعدة في تمويل تطوير صاروخ سبايس إكس الذي سيطير به.

وسبق أن أبدى إعجابه بأنشطة “سبايس إكس” خصوصا في فبراير الماضي بعد الإطلاق الناجح لصاروخ “فالكون هافي” إذ كتب حينها في تغريدة عبر تويتر، “لقد تأثرت لمشاركتي في هذا الأمر من أرض الحدث”.

وصرح ماسك أنها “رحلة خطرة”، ولذا ستُجرى تجارب عدّة غير مأهولة قبل إطلاق الرحلة، مضيفا أنه “الشخص الأكثر شجاعة والأكثر رغبة في القيام بذلك وكان أفضل مغامر… لقد تقدم إلينا للقيام بذلك. لنكون واضحين… لم نقم نحن باختياره”.

كلمات دليلية :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة