في نيويورك..

روسيا وتركيا وايران وآفاق إطلاق عملية سوريا السياسية

روسيا وتركيا وايران وآفاق إطلاق عملية سوريا السياسية
الخميس ٢٧ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠٤:٥٤ بتوقيت غرينتش

أعلنت وزارة الخارجية الروسية، أن وزراء خارجية روسيا وتركيا وإيران سيرغي لافروف ومفلوت جاووش أوغلو ومحمد جواد ظريف، قد ناقشوا في اجتماع عقد في نيويورك، الوضع في إدلب وآفاق إطلاق العملية السياسية في سوريا، وأكدوا النية لبذل الجهود لإطلاق مبكر للّجنة الدستورية.

العالم - سوريا

وقالت وزارة الخارجية عقب الاجتماع، للصحفيين: "وخلال الاجتماع جرى مناقشة مفصلة للوضع على الأرض"، وخاصة في منطقة خفض التصعيد في ادلب، فضلا عن آفاق إطلاق عملية مستدامة حقيقية للتسوية السياسية للأزمة السورية".

وأشارت الوزارة إلى أن "المشاركين في الاجتماع أعربوا عن تقديرهم للاتفاقات التي تم التوصل إليها في سوتشي، بشأن استقرار الوضع في إدلب، التي تسمح بحماية المدنيين الأبرياء ومواصلة النضال بلا هوادة ضد الإرهاب".

وأضافت الخارجية:" مجددًا جرى التأكيد على التركيز لتسريع الجهود المبذولة لصيغة وإطلاق لجنة دستورية في جنيف على أساس قرارات مؤتمر الحوار الوطني السوري، والقرار 2254 لمجلس الأمن الدولي ".

وكان قد أفيد، في وقت سابق،  الدول الثلاث شرعوا بعقد اجتماع ثلاثي حول سوريا على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة.

و أعلن جاووش أوغلو، في وقت سابق، لوكالة " نوفوستي"، أن الاجتماع سوف يناقش، بما في ذلك الاتفاق حول إدلب.

والجدير بالذكر، أن الرئيسين، الروسي فلاديمير بوتين، والتركي رجب طيب أردوغان، قد توصلا في السابع عشر من أيلول/سبتمبر الجاري، خلال قمة عقداها في سوتشي إلى اتفاق لإقامة منطقة منزوعة السلاح بمحافظة إدلب بحلول 15 تشرين الأول/أكتوبر القادم، بعمق 15-20 كيلومترا، مع انسحاب المسلحين المتطرفين من هناك، بمن فيهم مسلحو "جبهة النصرة"

وفي هذا السياق، كان قد أكد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، يوم الثلاثاء المنصرم، أن اتفاق روسيا وتركيا حول إدلب فتح طريقا أمام حل للأزمة السورية.

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة