شرطة تركيا تغادر قنصلية السعودية باسطنبول بعد تفتيشها

شرطة تركيا تغادر قنصلية السعودية باسطنبول بعد تفتيشها
الثلاثاء ١٦ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٢:٢٤ بتوقيت غرينتش

غادر فريق محققي الشرطة التركية والمدّعين القنصلية السعودية في اسطنبول بعد إجراء بحث غير مسبوق استمر ثماني ساعات اتُفِق مع السلطات السعودية على اجرائه بعد اختفاء الصحافي السعودي جمال خاشقجي.

العالم - تركيا

وقال مراسل وكالة فرانس برس إن أعضاء الفريق التركي الذين أجروا التحقيق، ورافقهم وفد سعودي، عادوا الى سياراتهم وغادروا المكان.

وقال مسؤول إنهم أخذوا عينات، وبخاصة من تراب حديقة القنصلية.

وكان البحث الجنائي التركي قد أطفأ أنوار الطابق العلوي للمبنى بعد دخوله القنصلية، وظهرت من النوافد أضواء زرقاء.

كما قام الفريق التركي السعودي المشارك في مجموعة العمل المشتركة، بتحريات في سقف المبنى وحديقته.

واختفت آثار الصحفي السعودي في 2 أكتوبر/ تشرين أول الجاري، عقب دخوله قنصلية بلاده في إسطنبول، لإجراء معاملة رسمية تتعلق بزواجه. 

وطالب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الرياض، بإثبات خروج خاشقجي من القنصلية، وهو ما لم تفعله السلطات السعودية بعد. 

وذكرت صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية أن مسؤولين أتراك أبلغوا نظراءهم الأميركيين بأنهم يملكون تسجيلات صوتية ومرئية تثبت مقتل خاشقجي، وهو ما تنفيه الرياض. 

وطالبت عدد من الدول الغربية وعلى رأسها الولايات المتحدة وبريطانيا، والاتحاد الأوروبي، الرياض بالكشف عن مصير خاشقجي بعد دخوله قنصلية بلاده في إسطنبول، فيما عبرت دول عربية عن تضامنها مع السعودية في مواجهة تهديدات واشنطن بفرض عقوبات عليها إذا ثبت تورطها في مقتل خاشقجي. 

ومساء الاثنين وصل الوفد التركي المشارك في مجموعة العمل المشتركة للتحقيق في اختفاء خاشقجي، إلى مبنى القنصلية السعودية في إسطنبول. 

وتقدم الوفد التركي وكيل النائب العام في إسطنبول، وعدد من خبراء مديرية مكافحة الإرهاب. 

كما وصل مسؤولون سعوديون، إلى قنصلية بلادهم في إسطنبول، ضمن فريق العمل المشترك المعني بالكشف عن ملابسات اختفاء الصحفي السعودي. 

تفتيش القنصلية يأتي بعد تعرض السعودية إلى الضغوطات وهو ما أجبرها على إظهار التعاون مع التحقيق، والدفع برئيس الاستخبارات العامة السعودية خالد الحميدان إلى تركيا لمواكبة التطورات عن قرب.


 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة