أزمة خاشقجي تصل إلى بورصة دبي

أزمة خاشقجي تصل إلى بورصة دبي
الأربعاء ١٧ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٩:٥٣ بتوقيت غرينتش

أفادت وكالة "بلومبرغ" بأن الضغوط التي تتعرض لها السعودية بسبب أزمة اختفاء الصحفي جمال خاشقجي، لا تشكل عاملا مساعدا لبورصة دبي، التي تتجه نحو تسجيل أسوأ مستوى لها منذ 2008.

العالم- الامارات

وفي إشارة إلى الفترة العصيبة التي تمر بها سوق الأسهم في دبي، ذكرت "بلومبرغ" أن محفزات البقاء في سوق دبي بدأت تنفد من التجار، حيث أن البورصة تتجه نحو تسجيل أسوأ أداء سنوي منذ الأزمة المالية في 2008.

وربطت الوكالة تراجع بورصة دبي جزئيا بالتوترات التي تحوم حول السعودية على خلفية اختفاء خاشقجي، وقالت إن المؤشر الرئيسي للبورصة السعودية نجح بإنهاء تعاملات أمس الثلاثاء على ارتفاع نسبته 1.3%، بعدما سجل تراجعا ملحوظا خلال جلسة الأحد.

ويرجح الخبراء أن تكون الحكومة السعودية قد تدخلت لدعم سوق الأسهم السعودية عبر ضخ الأموال، في حين لم تظهر بورصة دبي أي تعاف يذكر، وانخفض مؤشرها بنسبة 1% خلال الأسبوع الجاري.

وقال أمي كيمباينن، المدير في شركة "تيرا نوفا كابيتال أدفيسيورز" المحدودة بدبي، والذي يدير صندوقا بقيمة 125 مليون دولار، إن الأحداث الأخيرة التي تنطوي على اختفاء خاشقجي، وردة فعل الولايات المتحدة القوية، أظهرت أن سوق دبي تتعامل مع وضع خاص.

فمع تأثرها بشكل غير مباشر بأزمة الأسواق الناشئة، شكلت المسائل الجيوسياسية عاملا جديدا، أي أن دبي أصبحت عرضة لـ"ضربة مزدوجة".

ووصل وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو إلى تركيا اليوم الأربعاء قادما من السعودية، ويعقد الوزير الأميركي لقاء مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لبحث أزمة الصحفي السعودي، الذي اختفى في 2 أكتوبر بعد دخوله القنصلية السعودية باسطنبول. 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة