مندوب ايران في الامم المتحدة..

اميركا لا يمكنها تغطية جرائم الصهاينة ضد الاطفال الفلسطينيين

اميركا لا يمكنها تغطية جرائم الصهاينة ضد الاطفال الفلسطينيين
الجمعة ١٩ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٤:٤٩ بتوقيت غرينتش

دعا مندوب ايران في الامم المتحدة غلام علي خوشرو، المجمتع الدولي ان لا يسمح لغطرسة اميركا وجرائم الصهاينة بتضييع حقوق الفلسطينيين، مؤكدا انه لا يمكن لاميركا التغطية على جرائم الكيان الصهيوني ضد الاطفال الفلسطينيين.

العالم - ايران

وفي كلمته التي القاها خلال اجتماع مجلس الامن الدولي الذي عقد الخميس، حول موضوع فلسطين والشرق الاوسط، قال خوشرو: ان اوضاع فلسطين تمضي الى التدهور ولقد استشهد خلال مسيرات العودة للفلسطينيين لغاية الان اكثر من 200 وجرح اكثر من 22 الفا.

واضاف، ان ما يريده المتظاهرون الفلسطينيون هو العودة الى ارض وديار الاباء والاجداد وتشكيل الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

وتابع مندوب ایران بالامم المتحدة، ان الكیان الاسرائیلي یقتلهم لكونهم فلسطینیین لانه لا تيعترف بای حق لهم حتى حق الحیاة. هذه هي نتیجة الظلم بحق الفلسطینیین على مدى 70 عاما والذي استمر بدعم من امیركا وعدم اكتراث من قبل مجلس الامن.

ونوه خوشرو الي ان امیركا استخدمت الفیتو لنقض 44 مشروع قرار ضد 'اسرائیل' في مجلس الامن الدولي واضاف، ان مجلس صادق على نحو 300 قرار حول القضایا المتعلقة بفلسطین الا ان 'اسرائیل' خرقتها كلها لتصبح في صدارة المنتهكین لقرارات هذا المجلس.

وفي الرد على ادعاءات المندوبة الامیركیة المستقیلة نیكي هایلي التي ذكرت 'الشهید فهمیدة' لاثبات مزاعمها بان ایران تستخدم الاطفال (للقتال) في سوریا قال، ان امیركا بمثل هذا الكلام لا یمكنها التغطیة على جرائمها وجرائم 'اسرائیل' بحق الاطفال الفلسطینیین وقتلهم بوحشیة.

واضاف مندوب ایران فی الامم المتحدة، ان امیركا التي سعت مندوبتها للایحاء بحرصها البالغ علي مصیر الاطفال الایرانیین كان علیها ان تقول بان عددا كبیرا من الاطفال الایرانیین قد استشهدوا خلال الحرب التي شنها نظام صدام (ضد الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة خلال الاعوام 1980-1988) وبدعم منهم (الامیركیین) وان امیركا هي القاتل لـ 66 طفلا ایرانیا كانوا ضمن ركاب الطائرة المدنیة الایرانیة التي اسقطتها امیركا فوق میاه الخلیج الفارسی (عام 1987).

كما رد خوشرو على الاتهامات الباطلة التي ساقها مندوب السعودیة حول الجزر الایرانیة الثلاث واسم الخلیج الفارسی.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة