السفارة الایرانیة في كابول تدین هجوم قندهار الارهابي

السفارة الایرانیة في كابول تدین هجوم قندهار الارهابي
الجمعة ١٩ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٥:٠٧ بتوقيت غرينتش

اصدرت السفارة الایرانیة في كابول مساء الخمیس، بیانا ادانت فیها العمل الارهابي فی ولایة قندهار والذي قتل خلاله قائد الشرطة ورئیس الامن الوطني الافغاني.

العالم - ايران

وقال بیان صادر عن السفارة الایرانیة في كابول: ان الهجوم الارهابي الذي وقع في ولایة قندهار والذي ادى الى مصرع واصابة العدید من المسؤولین والافراد الحاضرین في الاجتماع الامني للولایة یاتي بالتاكید على النقیض تماما من مصالح الشعب الافغاني ومن ضمنها ارساء الامن والسلام في افغانستان.

واعربت السفارة الایرانیة عن مواساتها بهذا الحادث المؤسف للحكومة والشعب الافغاني، معزیة اسر وذوي القتلى والجرحى.

وافادت الانباء ان محافظ قندهار 'زلمي ویسا' وقائد شرطة هذه المحفاظة الافغانیة 'الجنرال عبد الرزاق اجكزي' قتلا اثر هجوم مسلح استهدف یوم امس الخمیس اجتماعا في مقر مجلس المحافظة بهدف توفیر الامن للانتخابات التي ستجري غدا السبت.

قائد شرطة ولاية قندهار الجنرال عبد الرازق الذي قتل في الهجوم

وذكرت 'ارنا'، نقلاً عن مصادر اعلامیة محلیة، ان عددا من المسلحین اطلقوا النار خلال الاجتماع الذي حضره مسؤولون في مقر محافظة قندهار، ما ادی الی مقتل محافظ، وقائد شرطة قندهار الافغانیة؛ فیما اصیب قائد قوات الحرس الوطني لدی المحافظة 'الجنرال مؤمن'.

هذا، واعلن تنظیم طالبان الارهابي ان عناصر تابعة له نفذوا الهجوم المسلح علی المشاركین فی اجتماع محافظة قندهار.

وفي سیاق متصل، اشارت مصادر اعلامیة محلیة الی مشاركة القائد الامریكي لقوات الحلف الاطلسي لدی افغانستان 'اسكات میلر' في اجتماع محافظة قندهار؛ لافتة الی ان الاخیر غادر الاجتماع لاسباب مجهولة دون ان یتعرض للاصابة فیما جرح اثنان من العناصر التي تحت امرته.

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة