هكذا قتل النظام السعودي الداعية سليمان الدويش

هكذا قتل النظام السعودي الداعية سليمان الدويش
الجمعة ١٩ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٤:٤٦ بتوقيت غرينتش

كشف حساب معتقلي الرأي” الشهير على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”, تفاصيل جديدة حول ما تعرض له الداعية السعودي سليمان الدويش من تعذيب وانتهاكات داخل المعتقل أسفرت عن وفاته.

العالم - السعودية

وقال “معتقلي الرأي” الحساب المتخصص في نقل أخبار المعتقلين السعوديين في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” :” إن الشيخ سليمان الدويش قُتِل تحت التعذيب الوحشي داخل السجن بعدة وسائل لا إنسانية، كان أفظعها وهو سبب وفاته المباشر .... ” (تعتذر قناة العالم عن ذكر السبب المباشر بسبب فظاعة الجريمة).

وتوجه الحساب بالاعتذار لعائلة “الدويش” عما كشفه من حقائق قائلا:” ويتوجه حساب معتقلي الرأي إلى عائلة الشيخ سليمان الدويش بالعزاء الحار والاعتذار لقسوة ما ورد في الخبر، لكن واجبنا في فضح حقيقة جرائم السلطات السعودية التي كان آخرها  قتل جمال خاشقجي حتّمت علينا ذلك.”

وكان حساب “معتقلي الرأي” قد كشف في شهر أغسطس/آب الماضي عن وفاة الداعية السعودي سليمان الدويش داخل المعتقل نتيجة التعذيب.

وقال “معتقلي الرأي” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” :” تأكد لنا خبر وفاة المعتقل الشيخ #سليمان_الدويش تحت التعذيب في السجن”.

وأضاف:” يتحفظ حساب معتقلي الرأي عن ذكر تفاصيل التعذيب الذي تسبب بوفاة الدويش تقديراً لشخصه”.

وكانت السلطات السعودية قد اعتقلت الواعظ سليمان الدويش في أبريل/نيسان عام 2016 ،بعد أقل يوم من تحذيره الملك سلمان، بشكل غير مباشر، من منح الثقة لابنه “المراهق والمدلل” ولي العهد ووزير الدفاع محمد بن سلمان.

وكان الدويش – الذي ربطته علاقة وثيقة بوزير الداخلية محمد بن نايف؛ قال في سلسلة تغريدات له:“فائدة تربوية: لا تفرط في منح ابنك المراهق المدلل مزيداً من الثقة والصلاحيات دون مراقبة ومحاسبة وإلا فانتظركل يومٍ فاجعة تأتيك منه حتى تهدم بيتك”.

وأضاف في تغريدة أخرى: “محبّتك لابنك وترك محاسبته تنمّي عنده شعوراً يوصله غالباً إلى الاستخفاف بك والاعتداد بنفسه بحيث لايبالي بخسارتك لمنجزاتك التي كنت تفخر بها”.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة