من هو عدنان غيث الذي تم اعتقاله أمس؟

من هو عدنان غيث الذي تم اعتقاله أمس؟
الأحد ٢١ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٥:٣٤ بتوقيت غرينتش

عُيّن عدنان غيث من بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى في أغسطس 2018، محافظًا لمحافظة القدس، خلفًا لعدنان الحسيني.

العالمفلسطین

وأدی عدنان عادل توفيق غيث اليمين القانونية أمام الرئيس محمود عباس، محافظًا لمحافظة القدس.

وعدنان غيث من حيّ بطن الهوى في سلوان، هو أحد أعضاء المجلس الثوري لحركة فتح، ويشغل منصب رئيس لجنة القدس في المجلس الثوري.

وشغل المحافظ السابق للقدس عدنان الحسيني منصبه منذ عام 2008. وعيّن عام 2012 وزيرًا شؤون القدس، فيما مارس مهامه كمستشار للرئيس محمود عباس لشؤون القدس منذ عام 2007. وعمل سابقًا مديرًا لأوقاف القدس.

عدنان غيث، أب لأربعة أولاد کان صاحب دكان في سلوان ومن سكان حي البستان، وعمل سكرتيرا حركة فتح في القرية وکان من قادة اللجنة الشعبية في حي البستان بالقرية.

رئيس بلدية القدس، نير بركات، کان يدفع مشروعا لإقامة منتزه مقدس-سياحي على مقربة من المنطقة الأثرية- السياحية "مدينة داوود" التي تشغلها الجمعية الاستيطانية العاد في سلوان فی بدایات القرن ال21. المشروع يستلزم هدم عشرات البيوت في حي البستان. وقد كان غيث من بين الأشخاص الذي نصبوا خيمة الاحتجاج في حي البستان وهي الخيمة التي هدمتها البلدية بذريعة عدم الترخيص.

وفقا لأقوال غيث فقد تم التحقيق معه خلال الأشهر الأخيرة خمس مرات في شرطة القدس وتم التحقيق معه أيضا من قبل جهاز الأمن العام (الشاباك). بعد كل تحقيق تم وضعه في الاعتقال المنزلي لمدة خمسة أيام.

ويأتي هذا كله دون أن تتخذ ضده خطوات قضائية. في العام 2008 تم سجن عدنان غيث ضمن الاعتقال الإداري بدون محاكمة لمدة ستة أشهر.

واعتقلت قوات الاحتلال الاسرائيلية حاكم القدس الفلسطيني عدنان غيث یوم أمس السبت في حي بيت حنينا شمال القدس المحتلة بسبب مخالفات قالت إنه ارتكبها في الضفة الغربية المحتلة، بحسب ما أفادت منظمة التحرير الفلسطينية الاحد.

وصباح الأحد نقل غيث إلى سجن محكمة عوفر العسكرية الاسرائيلية حيث يتم احتجازه قبل جلسة استماع ستجري خلال أربعة أيام.

وقال صائب عريقات الأمين العام لمنظمة التحرير الفلسطينية إن الاعتقال هو “خطوة جديدة ضد التواجد الفلسطيني في القدس” ويشكل انتهاكا للاحكام التي وضعها الکیان الاسرائيلي للمؤسسات الفلسطينية في المدينة.

وأضاف عريقات في بيان أن “التهديدات وعمليات الاعتقال التي تمارس ضد القادة السياسيين وقادة المجتمع الفلسطينيين ومن بينهم خطف المحافظ غيث يجب أن ينظر إليها على أنها جزء من الخطة الاسرائيلية للقضاء على أية أسس للحل السياسي القائم على الدولتين عند حدود 1967”.

ولفت عريقات إلى أن اعتقال غيث و الفقيه، جزء صغير من سلسلة من الانتهاكات والممارسات التي یقوم بها الکیان الصهیوني بحق الشعب الفلسطيني.

وطالب عريقات، المجتمع الدولي باتخاذ تدابير عاجلة لإنقاذ القدس الشرقية وتأمين الحماية الدولية العاجلة للشعب الفلسطيني.

واعتقلت قوة خاصة في الجيش الصهیوني، السبت، محافظ القدس عدنان غيث، في بلدة بيت حنينا شمالي المدينة المحتلة، في حين اعتقلت قوة أخرى، مدير جهاز المخابرات الفلسطينية، العقيد جهاد الفقيه.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة