التوتر يتصاعد لدى ميركل

التوتر يتصاعد لدى ميركل
الأحد ٢٨ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٧:٥٥ بتوقيت غرينتش

تراجع التأييد للمحافظين بزعامة المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل وللحزب الديمقراطي الاشتراكي، الشريك معهم في الائتلاف الحكومي، وذلك خلال انتخابات محلية بولاية هيسه بغرب ألمانيا اليوم الأحد مما وجه ضربة جديدة للحكومة الهشة.

العالم - أوروبا

وتصدر حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي المحافظ الذي تتزعمه ميركل على مستوى ألمانيا إلا أنه نال 28 في المئة فقط من الأصوات في ولاية هيسه مما يشكل تراجعا كبيرا لشعبية الحزب الذي حصل في الانتخابات السابقة بالولاية عام 2013 على 38.3 في المئة من الأصوات.

كما أظهرت النتائج حصول الحزب الديمقراطي الاشتراكي على 20 في المئة من الأصوات وكان قد حصل على 30.7 في المئة عام 2013. وحل حزب الخضر في المركز الثالث بمعدل 19.5 في المئة من الأصوات.

وتعني هذه النتائج أن حزبي الاتحاد الديمقراطي المسيحي والخضر ربما يستمر ائتلافهما الحاكم في هيسه لكن سيتصاعد التوتر داخل "الائتلاف الأكبر" بزعامة ميركل في برلين.

وكادت حكومة ميركل الرابعة، وربما الأخيرة، أن تنهار مرتين من قبل لكن ضعف أداء الحزب الديمقراطي الاشتراكي في هيسه سيشعل بالتأكيد الجدل داخل الحزب حول إمكانية انسحابه من الائتلاف.

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة