الهيئة الوطنية تدحض رواية الاحتلال حول استشهاد الأطفال الثلاثة

الهيئة الوطنية تدحض رواية الاحتلال حول استشهاد الأطفال الثلاثة
الإثنين ٢٩ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٥:١١ بتوقيت غرينتش

نفت الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار، رواية الاحتلال حول استشهاد الأطفال الثلاثة الذين قتلهم الاحتلال عامدًا.

العالم - فلسطين

وقالت الهيئة في بيان لها، مساء الأحد: إن الاحتلال قتل الأطفال الثلاثة دون مراعاة لبراءة طفولتهم ودونما اكتراث بالقوانين والمواثيق الدولية؛ ليضيف لنفسه مجزرة وجريمة جديدة في سجل إرهابه ومسلسل إجرامه المشهود دوليًّا وأمميًّا.

وأضافت أنها "تنفي نفيا قاطعا رواية العدو الذي يعاني من إفلاس وعجز يجعله يقتل الأطفال لإسكات جبهته الداخلية المتصدعة والمرتبكة أمام استمرار مسيرات العودة وكسر الحصار".

وحمّلت الاحتلال المسؤولية كاملة عن هذه الجريمة البشعة، مطالبة بملاحقة قادة الاحتلال ومحاكمتهم على هذه الجريمة وكل الجرائم التي ارتكبوها بحق المدنيين العزل في مسيرات العودة.

واستشهد ثلاثة أطفال في جريمة قصف جوي الاحتلال الإسرائيلي استهدفهم شرق دير البلح، وسط قطاع غزة.

وأكد الناطق باسم الصحة أشرف القدرة، أن طواقم الهلال الأحمر الفلسطيني نقلت 3 شهداء أطفال ما بين 12 إلى 14 عاما في المنطقة الشرقية مابين خان يونس ودير البلح، وتوجهت بهم إلى مستشفى شهداء الأقصى في دير البلح.

وأعلن لاحقا التعرف رسميا على أسماء الشهداء الأطفال الثلاثة وهم من سكان وادي السلقا شرق المنطقة الوسطى: خالد بسام محمود أبو سعيد (14 عاما)، وعبد الحميد محمد عبد العزيز أبو ظاهر (13 عاما)، ومحمد إبراهيم عبد الله السطري (13 عاما).

وفي وقتٍ سابقٍ مساء الأحد، استهدفت قوات جيش الاحتلال الإسرائيلي، بقصف جوي ومدفعي قرب السياج الفاصل شرق مدينة دير البلح وسط قطاع غزة.

وزعم الناطق باسم جيش الاحتلال أن طائرة إسرائيلية قصفت خلية مكونة من 3 أشخاص قرب السياج الفاصل أثناء محاولتهم زرع عبوات ناسفة عند السياج الفاصل، وهو ما ثبت كذبه لاحقا.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة