لافروف وفرنجية يبحثان في موسكو تطور الوضع بلبنان وسوريا

لافروف وفرنجية يبحثان في موسكو تطور الوضع بلبنان وسوريا
الثلاثاء ٣٠ أكتوبر ٢٠١٨ - ١١:٠٥ بتوقيت غرينتش

أجرى وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف مباحثات مع رئيس "تيار المردة" اللبناني سليمان فرنجية في مقر وزارة الخارجية بموسكو حول الوضع في لبنان وسوريا والمنطقة.

العالم - الاميركيتان 

وذكرت الخارجية الروسية في بيان اليوم الثلاثاء أن اللقاء بين لافروف والوفد من "تيار المردة" برئاسة فرنجية شهد "تبادلا للآراء حول الاتجاهات الأساسية لتطور الوضع في لبنان وسوريا المجاورة"، وأكد لافروف موقف روسيا الثابت لدعم سيادة الجمهورية اللبنانية ووحدة أراضيها.

وشدد الجانب الروسي على "وجوب حل جميع المسائل القائمة في الأجندة اللبنانية ضمن نطاق القانون وعلى أساس حوار بناء بين القوى السياسية الرئيسية كافة في البلاد وعدم جواز التدخل الخارجي في شؤونها الداخلية".

وعند بحث الأزمة السورية، أكد الطرفان أهمية التوصل إلى تسوية سياسية للصراع في أسرع وقت بما يتماشى مع قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254 ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني السوري المنعقد في مدينة سوتشي الروسية في أواخر يناير الماضي، وكذلك أهمية تقديم "الدعم الفعال" لعودة اللاجئين السوريين بمن فيهم أولئك الموجودون على أراضي لبنان، إلى وطنهم.

وبعد الاجتماع أجرى نائب وزير الخارجية، ميخائيل بوغدانوف، مشاورات معمقة مع الوفد اللبناني.

من ناحية ثانية، نقلت الوكالة الوطنية للإعلام في لبنان عن لافروف قوله: "لدينا اهتمام بتقييمكم للوضع في المنطقة، خصوصا في البلدان المجاورة، في المقام الأول بسوريا، وسنكون على استعداد لتقاسم الجهود التي تبذلها روسيا للمساعدة في حل الأزمة في سوريا بأقرب وقت ممكن".

وشرح فرنجية موقفه من "مجمل التطورات في لبنان والشرق الأوسط"، مشددا على "ضرورة عودة النازحين السوريين إلى بلدهم والمحافظة على كيانات الدول وإبعاد شبح التقسيم عنها"، لافتا إلى "أهمية التعاون لمكافحة الإرهاب".

وضم وفد "تيار المردة" إلى جانب رئيسه، كل من نجله النائب طوني فرنجية، وعضو المكتب السياسي الوزير السابق روني عريجي والمستشار في الشؤون الخارجية أنطوان مرعب.

المصدر: وزارة الخارجية الروسية + الوكالة الوطنية للإعلام

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة