بومبيو يتهم الروس بخلق تحديات ومشاكل تضعف أمن أميركا

بومبيو يتهم الروس بخلق تحديات ومشاكل تضعف أمن أميركا
السبت ٠٣ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٢:٣٢ بتوقيت غرينتش

اعتبر وزير خارجية اميركا مايك بومبيو، أن سلوك روسيا وتصرفاتها تضعف أمن الولايات المتحدة، في اشارة الى معاهدة التخلص من الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى.

العالم - اوروبا

وقال بومبيو في مقابلة مع قناة "فوكس نيوز": إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، صرح بوضوح أنه يريد حقا علاقات جيدة مع الروس، ونحن بحاجة لقيامهم بأشياء كثيرة وتغيير سلوكهم، كونهم يخلقون تحديات ومشاكل تضعف أمن أميركا".

وأضاف وزير الخارجية الأميركي: "نحن في حاجة لعودتهم (الروس) إلى احترام المعاهدات المتعلقة بالصواريخ، وكذلك الاتفاقات التي أبرموها. إذا استطعنا إقناعهم، هناك ضرورة لإجراء حوار معهم"، مشيرا إلى أنه "فعل ذلك عندما كان مديرا لوكالة المخابرات المركزية، وتحدث مع نظيره الروسي".

وتتهم الولايات المتحدة وروسيا بعضهما البعض بعدم الامتثال لمعاهدة التخلص من الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى، وتهدد الولايات المتحدة الانسحاب من الاتفاقية.

هذا وكان الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، قد صرح في 20 تشرين الأول/أكتوبر، بأن الولايات المتحدة لن تلتزم بالمعاهدة في الوقت الذي تنتهكها فيه موسكو، قائلا إن "بلاده ستطور هذه الصواريخ المتوسطة المدى وقصيرة المدى، وفقط حتى ذلك الوقت الذي ستأتي فيه روسيا إلينا وتأتي والصين إلينا… ويأتي الجميع إلينا، ويقولون، دعونا نكون أكثر حكمة، ودعونا نتفق على عدم تطوير هذه الأسلحة"، مشيرا إلى أنه "إذا لم تفعل روسيا والصين ذلك، فإن الولايات المتحدة ترى أنه من غير المقبول الالتزام بالاتفاق".

يذكر، ان الناطق باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، كان قد أكد أن بلاده "لم تنتهك أبدا بنود هذه المعاهدة، على عكس واشنطن التي خرقتها مرارا"، موضحا أن خرق بنود المعاهدة من شأنه أن يجبر روسيا على اتخاذ تدابير لضمان أمنها.

كما أكد وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إن أي إجراء في هذا المجال سيواجه بإجراءات مماثلة.

 

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة