اللواء جعفري:العالم برمته شهد هزائم اميركا امام ايران

اللواء جعفري:العالم برمته شهد هزائم اميركا امام ايران
الأحد ٠٤ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٧:٣٨ بتوقيت غرينتش

 قال القائد العام لحرس الثورة الاسلامية اللواء محمد علي جعفري إنّ الرابع من نوفمبر يمثل تحدياً عميقاً بين الشعب الايراني والولايات المتحدة التي تحاول إبتلاع العالم.

العالم - ايران 

وخلال كلمة القاها اليوم الاحد في مسيرات يوم مقارعة الإستكبار العالمي (الرابع من نوفمبر) في طهران عزا اللواء جعفري أهمية هذا اليوم الى إنهائه الهيمنة الأمريكية وسيطرتها على ايران وعلى شتى أرجاء العالم.

و وصف اللواء جعفري هذا اليوم بأنه يوم شهد فيه العالم الذلة والحقارة الأمريكية لافتاً الى أنّ واشنطن تعاونت في هذا اليوم عام 1979 مع جهات داخلية للتآمر ضد الثورة الاسلامية بعد انتصارها.

وذكّر القائد العام لحرس الثورة الاسلامية بما قام به طلاب الجامعات الايرانيون في الإستيلاء على وكر التجسس الأمريكي في طهران وتسمية الإمام الخميني الراحل (رض) لهذا اليوم بالثورة الثانية وتأييد سماحته لهذا الإنجاز الثوري، وقال : لو كان الأمريكيون باقين في وكرهم التجسسي، لما كان للثورة الاسلامية أن تستمر 40 سنة لأنهم كانوا ينوون التآمر ضدها والسعي الى النيل منها.

وأكّد القائد العام للحرس الثوري الإجماع الذي توصل الیه أصحاب الرأي وقناعتهم باقتراب زوال الولایات المتحدة واُفول قوتها الهشة التي بات أمراً جلیّاً الیوم أشار الیه قائد الثورة الاسلامیة في الآونة الأخیرة. 

وصرّح اللواء جعفری بأننا جمیعاً نتأثر من الحرب الاعلامیة التي یشنها الاعداء وهذا ما یجعل من الصعب علینا الإقتناع بافول و زوال الولایات المتحدة. 

وأشار جعفري الی قول أحد الوزراء السابقین الأمریكیین الذي إعتبر تهدید ایران حماقة بحتة كما إعتبر مهمة الإطاحة بالنظام الایراني جنوناً مع التلویح الی ما كتبته نشریة فارن بالیسي عن هزیمة الولایات المتحدة في حربها ضد سوریا. 

كما لفت اللواء جعفري الی أوامر وتعلیمات صدرت للوحدات العسكریة الامریكیة في المنطقة من البنتاغون نصت علی عدم الإفصاح عن أیة أخبار تبین القوة والكفاءة الدفاعیة الایرانیة. 

وتطرّق قائد الحرس الثوري خلال كلمته الی هزائم الولایات المتحدة خلال 40 سنة ومنها ما حلّ بها في حادث صحراء طبَس وفشلها في الحرب التي فرضتها علی البلاد طیلة 8 سنوات. 

كما أشار الی فشل مخطط توسُّع الكیان الصهیوني من النیل الی الفرات مذكراً بما لحقت بهذا الكیان من هزائم في سوریا والصواریخ التي دكّته من جانب الفلسطینیین. 

و إعتبر اللواء جعفري الصمود والمقاومة سبیلین وحیدین لمواجهة الأعداء وخاطب الرئیس الأمریكي بقوله: «لاتهدد ایران لأنّ عویل جنودك مازال مدویاً في صحراء طبس وأنت أعلم بعدد الجنود الأمریكیین الذین یقومون في أراضیكم بالانتحار فلا تُعِد التهدید». 

 

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة