معارك ضارية بين القوات اليمنية وتحالف العدوان في الحديدة+فيديو

الأحد ٠٤ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٦:١٧ بتوقيت غرينتش

تدور معارك ضارية بين القوات اليمنية وقوات تحالف العدوان السعودي الاماراتي ومرتزقتِهم في محافظةِ الحديدة وأكدت حركة أنصارِ الله أنّ هجمات تحالف العدوان والمرتزقة لاحتلال الحديدة ستفشلُ مثلَ سابقاتِها.

العالم-مراسلون

كذلك استهدفت القوات اليمنية المشتركة بصاروخٍ باليستي من نوع (بدر واحد بي) قوات العدوان والمرتزقة في الساحل الغربي باليمن. من جانب اخر، اقرّ الإعلامُ السعودي بمقتل وجرح أكثر من ستين جندياً سعودياً خلال الشهرِ المنصرم.

وباتت محافظة الحديدة اليمنية هدفا مستمرا لقوى العدوان واصبحت مسرحا للمعارك الضارية بين القوات اليمنية المشتركة وقوات تحالف العدوان السعودي الاماراتي ومرتزقتهم.

كما وصفت مصادر عسكرية يمنية المعارك المتجددة جنوب الحديدة بالضارية حيث تصدّى القوات المشتركة لهجومٍ شنّتهُ قواتُ المرتزقة وافشلته.

المصادرُ قالت أنّ القواتِ المهاجمةَ تكبّدت خسائرَ فادحةً في الارواحِ والمعدات حيث تمّ تدميرُ العديدِ من الالياتِ العسكرية للمرتزقة.

عضو المكتب السياسي في حركة أنصار الله باليمن محمد البخيتي أكد لقناة العالم ان تحالف العدوان تكبد عشرات القتلى والجرحى ودمرت له مدرعات في الحديدة.

البخيتي  قال ايضا ان عملية تحالف العدوان لاحتلال الحديدة ستفشل مثل سابقاتها وان محاولات التحالف التقدم في الحديدة مكلفة جدا.

وقام طيران العدوان بشن قصفاً هستيرياً  على مديرية الحالي بمحافظة الحديدة دعما لهجمات المرتزقة، ويعمل على إعاقة اسعاف وانتشال الضحايا.

وقال ناطق باسم وزارة الصحة ان قصف العدوان اسفر عن استشهاد أب وأم وأصابة طفلهما بجروح بليغة إثر الغارات على منزلهم في منطقة 7 يوليو بـ الحديدة.

الإعلامُ الحربي التابعُ للجيش اليمني واللجانِ الشعبية نشر مشاهدَ لإستهدافِ أرتالِ الغزاةِ والمرتزقة بصاروخ باليستي من نوع بدر واحد بي في الساحل الغربي باليمن

المشاهد تَضمّنتْ عمليةَ رصدِ طيرانِ الاستطلاع لرتلٍ عسكريٍ كبير لحظةَ وصولِ الصاروخ، وأظهرتْ المشاهدُ سقوطَ قتلى في صفوفِ الغزاة، وهروبَ مَنْ تبقّى من عناصرِ الرتلِ المُستهدَف. وطالتْ شظايا الصاروخ عدداً من الآلياتِ العسكرية المتواجدة في المكان.

المعارك هذه تأتي وسط دعوات لاستئناف مفاوضات السلام حيث اعلن مبعوث الأمم المتّحدة إلى اليمن مارتن غريفيث أنّه سيعمل على عقد مفاوضات جديدة بين أطراف النزاع في اليمن في غضون شهر.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة