كيف تؤثر العقوبات الأمريكية ضد إيران على أفغانستان؟

كيف تؤثر العقوبات الأمريكية ضد إيران على أفغانستان؟
الأحد ٠٤ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٦:٤٥ بتوقيت غرينتش

بحث الرئيس الأفغاني محمد أشرف غني، مع نائبة مساعد وزير الخارجية الأمريكي لجنوب ووسط آسيا أليس ويلز، تأثير عودة العقوبات على إيران على الأوضاع في أفغانستان.

العالم - أفغانستان

 وأفاد بيان صادر عن الرئاسة الأفغانية، بأن الجانبين "تبادلا وجهات النظر خلال اللقاء الذي عقد في القصر الرئاسي حول تأثير العقوبات المفروضة من الولايات المتحدة الأمريكية على ميناء جابهار".

وأكد البيان أن الحكومة الأفغانية كانت قد ناقشت قضية ميناء جابهار مع الإدارة الأمريكية في السابق، لافتة إلى أنه سيتم الإعلان عن نتائج "المداولات السابقة واجتماع اليوم بين غني ومعاونة وزير الخارجية الأمريكي عما قريب"، وشددت الرئاسة الافغانية على أن المداولات بين كابول وواشنطن ستحمل معها "تداعيات اقتصادية جيدة لأفغانستان".

يذكر أن الولايات المتحدة أعادت فرض عقوبات واسعة النطاق ضد إيران، اعتبارا من يوم 7 أغسطس/آب 2018، والتي كانت معلقة في السابق نتيجة للتوصل إلى خطة العمل الشاملة المشتركة بشأن البرنامج النووي الإيراني بين إيران والسداسية الدولية [روسيا والولايات المتحدة وبريطانيا والصين وفرنسا وألمانيا]، والتي انسحبت منها الولايات المتحدة في مايو/أيار الماضي.

الحزمة الثانية من هذه العقوبات ستكون سارية المفعول، بعد ساعات، وتشمل قطاع الطاقة بالإضافة إلى عمليات التبادل المتعلقة بالمواد الهيدروكربونية الخام والتي لها علاقة ببنك إيران المركزي.

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن العقوبات الجديدة ضد إيران ستستمر إلى أن يتم التوصل إلى اتفاق جديد يناسب واشنطن، بيد أن وزارة الخزانة الأمريكية أوضحت أن العقوبات لن تفرض على أي جهة مرتبطة بمشروع لمعالجة الغاز الطبيعي، وبناء واستخدام أنابيب نقل الغاز الطبيعي من أذربيجان إلى تركيا وأوروبا"، وكذلك المشاريع التي "توفر لتركيا ودول أوروبا أمن الطاقة واستقلالا عن حكومة روسيا الاتحادية و إيران".

ويوم الجمعة الماضي كشف وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، في مؤتمر صحافي، أن هناك إعفاءات مؤقتة لـ 8 دول من تطبيق العقوبات، والهدف من ذلك هو الإبقاء على أسعار النفط مستقرة.

وأشار بومبيو إلى أن واشنطن ستعطي الدول الـ 8 عدة أسابيع إضافية لإنهاء وارداتها من النفط الإيراني، وأوضح الوزير بعض الإجراءات لن تظهر مفاعليها إلا بعد بضعة أسابيع من سريان مفعول العقوبات، وذلك "لإتاحة الفرصة لبعض البضائع ذات الهدف الإنساني للوصول لمستخدميها، مؤكداً أن العقوبات "تتضمن الكثير من الإعفاءات الإنسانية".

وعلى الرغم من أن واشنطن لم تفصح بعد عن هوية تلك البلدان لكن يتوقع أن تكون أفغانستان من بينها، نظرا لاعتماد كابول على ميناء جابهار الإيراني كطريق حيوي هام يصل بالمياه الدولية.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة