باستخدامها صواريخ تاو الأمريكية..

الجماعات الارهابية تستهدف مواقع للقوات الشعبية والجيش السوي

الجماعات الارهابية تستهدف مواقع للقوات الشعبية والجيش السوي
الأربعاء ٠٧ نوفمبر ٢٠١٨ - ١٢:٣٥ بتوقيت غرينتش

قصفت الجماعات الارهابية بصواريخ تاو الأمريكية، بلدة المشاريع في سهل الغاب شمال غربي حماة، ما أدى الى استشهاد ضابط سوري برتبة عقيد، وإصابة ثمانية عسكريين آخرين.

العالم- سوریا

وقال مراسل سبوتنيك: إن الجماعات الإرهابية المنتشرة في سهل الغاب بما فيها “الحزب التركستاني” قامت باستهداف أحد مواقع الجيش السوري على محور بلدة المشاريع ما تسبب بارتفاع عدد المصابين خاصة بعد استهداف إحدى سيارات الإسعاف التي كانت تقل المصابين.
وأضاف المصدر أن قوات الجيش السوري قامت بالرد على مصادر الإطلاق وبشكل مكثف عبر سلاحي المدفعية وراجمات الصواريخ مستهدفة مواقع وتحركات المسلحين على محاور الزيارة والمنصورة وخربة الناقوس.

وتؤكد هذه العمليات الإجرامية أن الجماعات الإرهابية مازالت تحتفظ بسلاحها الثقيل في المنطقة منزوعة السلاح رغم اتفاق سوتشي الذي ينص على أن أرياف إدلب وحماة يجب ان تبقى ضمن المنطقة المنزوعة السلاح.  

وكانت الخارجية الروسية أعلنت وعلى لسان المتحدثة الرسمية باسمها، ماريا زاخاروفا، أن مسلحي تنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي وغيرهم من المتطرفين المرتبطين بتنظيم “القاعدة” الإرهابي الذين بقوا في محافظة إدلب السورية يحاولون إفشال تنفيذ اتفاقية المنطقة المنزوعة السلاح التي أبرمت بين روسيا وتركيا في سوتشي يوم 17 سبتمبر.

هذا وتؤكد مصادرعسكرية وميدانية فإن الجماعات الإرهابية مستمرة في تكديس الأسلحة والعتاد الحربي في المنطقة “المنزوعة السلاح” بحسب الاتفاق الذي توصل إليه الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان حول إدلب في سوتشي شهر أيلول سبتمبر الماضي.

كما تستمر هذه التنظيمات بالاعتداء بالقذائف الصاروخية على الأحياء السكنية الواقعة تحت سيطرة الدولة السورية وعلى نقاط الجيش في مختلف نقاط محافظة إدلب، في وقت تكشف فيه مصادر متقاطعة عن التحضير لأعمال استفزازية بالأسلحة الكيميائية تستعد لتنفيذها التنظيمات الإرهابية بالتعاون مع عميلتها“الخوذ البيضاء” في عدة جبهات بمحافظة إدلب وريفها، وخاصة في مناطق ريف حماة الشمالي وجسر الشغور وريف حلب.
 

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة