الحريري يتهم حزب الله بتعليق تأليف الحكومة

الحريري يتهم حزب الله بتعليق تأليف الحكومة
الثلاثاء ١٣ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٢:٣١ بتوقيت غرينتش

اتهم الرئيس المكلف لرئاسة الحكومة اللبنانية سعد الحريري في مؤتمر صحافي له اليوم الثلاثاء حزب الله بتعليق تأليف الحكومة.

العالم - لبنان

وقال الحريري: "هناك حقيقة يجب أن تقال وهي أن تأليف الحكومة اصطدم بحاجز أكبر من موضوع توزير النواب السنة الـ6".

وأضاف الحريري "كنت جدياً وصريحاً وجوابي واضحاً منذ البداية بشأن توزير النواب الـ6 ورفضت بشكل تام ذلك"، معتبراً أن توزير النواب السنة الـ6 هو "افتعال" مشكل في البلد".

واعتبر أن "هناك قراراً من حزب الله بتعليق تأليف الحكومة"، وفق ما يعتبر، ومعتبراً أن "الأمر لا يحتاج إلى سنة ولا إلى ألف سنة،  والامين العام لحزب الله ليس مضطراً للانتظار".

وأوضح الحريري "أعلم جيداً بوجود نواب سنة خارج تيار المستقبل ولكن ليس حزب الله من يفرض توزيرهم".

وشدد الحريري على أن "الجواب كان فلنعمل على حلحلة العقد الأساسية"، مشيراً إلى أن "الجميع كان ينتظر إعلان الحكومة بعد حل عقدة القوات اللبنانية"، لافتاً إلى أن كل محاولة لخلق أعراف جديدة لتأليف الحكومات أمر غير مقبول".

الحريري رأى أنه "لا أحد يمكنه أن "يحتكر" طائفة ويتكلم عن احتكار عند الآخر".

وقال "أنا لا أقبل من أحد اتهامي بالتحريض الطائفي والمذهبي وأنا "أب" السنّة في لبنان وأعرف أين مصلحتهم".

وأوضح "لا يمكن أن نقبل بطغيان اي طائفة على مصلحة السنّة في لبنان".

الحريري أكد "أنا من مدرسة رفيق الحريري الذي قال، المسيحي المعتدل أقرب إلي من أي سنّي متطرف"، مضيفاً "نحن من منع الفتنة في البلد وحمى الجيش اللبناني ورفض التفرقة وضرب العيش المشترك".  

كما أكد "لن أقبل بتعطيل البلد أو "بخربطة" اتفاق الطائف والتعدي على صلاحيات رئيسي الجمهورية والحكومة"، موضحاً أن "الحكومة حاجة وطنية وتأليفها سهل إذا رجعنا للأصول وتأليفها عند رئيس الجمهورية وعندي".

الحريري شدد قائلاً "أؤكد مجدداً على التمسك اتفاق الطائف الذي هو دستورنا".

وتناول موضوع العقوبات على حزب الله فأشار إلى الأمر من دون أن يسمي الحزب قائلاً إن "هناك واقع حقيقي سيواجهه لبنان، لا نريد أي عزل لأي فريق سياسي وحزب الله يمثّل جزءاً من الشعب اللبناني".

الحريري أشار إلى أن "الجميع يعلم مدى قربي من السعودية وعندما تستجد مشكلة في البلد يتم استحضار هذا الملف للتهويل عليّ"، لافتاً "أنا متفهم جداً لوجود سنّة خارج تيار المستقبل وقد تمّ تمثيلهم".
الرئيس المكلّف ختم قائلاً "لقد قمت بما عليّ في التأليف فليتفضل الجميع بتحمل مسؤولياته".
لكنه أشار إلى أن "تيار المستقبل هم من فتح أبواب الحوار وتحديداًَ مع حزب الله ولن نقبل بتعطيل الدستور".

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة