المسماري يكشف ماذا طلب حفتر من قادة الدول في مؤتمر باليرمو

المسماري يكشف ماذا طلب حفتر من قادة الدول في مؤتمر باليرمو
الخميس ١٥ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٦:٣٠ بتوقيت غرينتش

أعلن الناطق الرسمي باسم القائد العام للقوات المسلحة العربية الليبية العميد أحمد المسماري، يوم الأربعاء، أن لقاء القائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر بمدينة باليرمو الإيطالية، كان ذو طابع أمني بحت.

العالم - ليبيا

 وأكد المسماري خلال مؤتمر صحفي نقلته عدة قنوات تلفزيونية عربية ومحلية أن "لقاء القائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر القادة والرؤساء في باليرمو كان ذو طابع أمني بحت"، مشيراً إلى أنه "قد طلب من قادة دول الجوار التنسيق والمشاركة في حماية الحدود".

يذكر أن مدير المكتب الإعلامي للقيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية خليفة العبيدي نفى في تصريح خاص لوكالة "سبوتنيك"، عدم مشاركة المشير خليفة حفتر في أعمال المؤتمر الذي عقد بمدينة باليرمو الإيطالية بشأن ليبيا، مشيرا إلى أن القائد العام عقد سلسلة محادثات مع رؤساء دول الجوار والطوق لبحث آخر المستجدات المحلية والدولية.

هذا وقد استضافت مدينة باليرمو الإيطالية، على مدى يومين، مؤتمرا من أجل ليبيا نظمته الحكومة الإيطالية بالتعاون مع بعثة الأمم المتحدة في ليبيا، في مسعى لدفع جهود تحقيق الاستقرار هناك، وسط حضور الأطراف الليبية وحضور القائد العام للقوات المسلحة العربية الليبية، المشير خليفة حفتر، للاجتماع الأمني فقط.

وأكد قال الناطق الرسمي باسم القائد العام للجيش الليبي أن "منصب القائد الأعلى للقوات المسلحة منوط به الرئيس المنتخب من قبل الشعب"، مؤكداً أن "الشعب الليبي لن يقبل إلا برئيس منتخب تسند إليه مهام القائد الأعلى للقوات المسلحة، فهي من اختصاصات الرئيس فقط والقيادة العامة للجيش الليبي تسعى إلى تحقيق الديمقراطية ومدنية الدولة".

وأوضح المسماري خلال مؤتمره الصحفي، الأربعاء، أن "المحكمة العسكرية في الجبل الأخضر شرقي البلاد قضت بالإعدام على أحد الإرهابيين، والسجن لاثنين آخرين 20 و10 أعوام في تهم تتعلق بالإرهاب"، موضحاً "براءة 65 شخصاً آخرين من تهم الإرهاب".

في سياق أخر، قال المسماري إن "الأمور تسير الآن بشكل ممتاز في درنة على مستوى كل الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والأمنية بفضل المعارك التي خاضتها كتيبة عمر المختار والقوة المساندة لها بعد معركة حي المغار وسط المدينة"، مشيراً إلى أن "المعارك تنحصر الآن في المدينة القديمة."

يذكر أن المسؤول الإعلامي للواء 73 مشاة المنذر الخرطوش أكد في تصريح لوكالة "سبوتنيك" في وقت سابق، أن قوات الجيش الليبي تتجه إلى تحرير المدينة القديمة بعد إنهاء معركة حي المغار بمدينة درنة، مشيرا إلى مقتل جندي وإصابة 8 آخرين.

وذكر الناطق الرسمي باسم القائد العام للجيش الليبي أن "الجيش بصدد إعادة تشكيل الألوية والفرق في كل التخصصات العسكرية"، لافتاً أن "هناك متدربين ومتطوعين جدد التحقوا بالجيش، والقوات بدأت تعمل على مستوى المناطق العسكرية وفق الاشتراطات الموضوعة".

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة